صحة و تجميل الفم و الأسنان

ما مشاكل أسنان الأطفال اللبنية بعمر الرضع وما بعدها؟ متى تبزغ، متى تكتمل، ومتى تسقط؟

أسنان الأطفال اللبنية

أسنان الأطفال اللبنية تدعى أيضا (الأسنان المؤقتة، أو الأسنان الأولية، أو أسنان الحليب) عددها 20 سن، و هي أولى الأسنان ظهورا عند الإنسان. فماهي أسنان الأطفال اللبنية؟ و ما مشاكلها، متى تبزغ؟ و متى تسقط؟

أسنان الأطفال اللبنية Deciduous Teeth

تلبي أسنان الاطفال اللبنية حاجة الطفل حتى عمر معين. تبدأ في السقوط بشكل متسلسل من عمر 6 سنوات تقريبا، و يتم استبدالها رويدا رويدا بالأسنان الدائمة.

تشيع العديد من المشاكل في أسنان الاطفال اللبنية أبرزها نخر الأسنان (التسوس)، آلام الأسنان ،خلل البزوغ، خلل رصف الأسنان نتيجة مص الإصبع، الخ.

العناية بصحة أسنان الاطفال اللبنية مهمة للغاية، فالمشاكل الني تصيب الأسنان اللبنية قد تكون تجربة سيئة و مزعجة للطفل. الجدير بالذكر و المهم بالنسبة للأمهات معرفة ان بعض المشاكل التي تصيب الأسنان اللبنية كالنخر و الإصابةالميكانيكة، قد يكون لها تأثير على الأسنان الدائمة التي تبدا بزوغها في عمر (6 إلى 12). أي إذا أصيب السن اللبني بمشكلة ما فقد تؤثر على برعم السن الدائم تحته، و تسبب مشكلة فيه. لذلك على الأهل الإنتباه لصحة الفم و الأسنان اللبنية لدى الطفل، و اتباع التعليمات و الإرشادات الصحية التي تضمن صحة فموية جيدة، و تجربة مريحة للطفل.

أهمية أو وظيفة أسنان الأطفال اللبنية

  •  تساعد في مضغ الطعام.
  •  تضمن سلامة نطق الحروف و التحدث بشكل صحيح.
  • تلعب الأسنان اللبنية دورا في صحة و ترتيب و ارتصاف الأسنان الدائمة الصحيح و المناسب على القوس السنية.
  • تضفي المظهر الصحي و الحسن على الطفل.
  • تساعد على الحفاظ على ثقة الطفل بابتسامته.

عدد الاسنان اللبنية عند الاطفال

عددها 20 سن، 5 أسنان في كل ربع فك.

  1. الثنية اللبنية أو المؤقتة
  2. الرباعية اللبنية أو المؤقتة
  3. الناب اللبني أو المؤقت
  4. الرحى الأولى اللبنية أو المؤقتة
  5. الرحى الثانية اللبنية أو المؤقتة

بزوغ (ظهور) أسنان الأطفال اللبنية عند طفلك (الإسنان المؤقت أو التسنين المؤقت)

وقتها يبدأ وسطيا في عمر 6 أشهر تقريبا مع بزوغ أولى الأسنان اللبنية، و هي الثنية السفلية (القاطع المركزي السفلي)، ثم تتسلسل باقي الأسنان حتى عمر 2,5 سنة. تترافق هذه المرحلة، خاصة في بدايتها، مع أعراض معروفة للأهل مصاحبة لبزوغ الأسنان اللبنية.

تخلخل الأسنان اللبنية عند طفلك

قد يكون طبيعي و عادة ما يكون قبيل سقوطها، يمكن في حالات أخرى أن يحصل تخلل لسن لبني ما نتيجة وجود آفة تحته، أو نتيجة رض ميكانيكي. يقدر طبيب الأسنان سبب التخلخل بناء على الفحص السريرري و الشعاعي.

متى تسقط الاسنان اللبنية عند طفلك

فيما يلي مواقيت سقوط الأسنان اللبنية، و الذي يوافق موعد بزوغ (ظهور) الأسنان الدائمة. و يتسلسل سقوطها كالتالي:

  1. يبدأ سقوطها مع سقوط الثنية (العلوية و السفلية، بينهما فارق بسيط) و ذلك في عمر 6 إلى 7 سنوات تقريبا.
  2. ثم تسقط الرباعية (العلوية و السفلية، بينهما فارق بسيط)  في عمر 7 إلى 8 سنوات.
  3. يسقط الناب  اللبني السفلي في عمر 9 إلى 12 سنة، بينما الناب اللبني العلوي يسقط في عمر 10 إلى 12 سنة.
  4. الرحى الأولى اللبنية (العلوية و السفلية، بينهما فارق بسيط) في عمر 9 إلى 11.
  5. الرحى الأولى اللبنية (العلوية و السفلية، بينهما فارق بسيط) في عمر 10 إلى 12

خلع الأسنان اللبنية عند الأطفال

إن قرار خلع أحد الأسنان اللبنية يعود لتقدير طبيب الأسنان، في العادة يلجأ طبيب الأسنان لعلاج السن اللبني المؤقت للحفاظ عليه إلى حين اقتراب موعد سقوطه و بزوغ السن الدائم تحته. لاعتبارات عديدة منها الحفاظ على مسافة كافية ليشغلها السن الدائم الذي سيبزغ مكان السن اللبني. بمعنى آخر يتجنب طبيب الأسنان خلع أي سن لبني إلا للضرورة القصوى، مع تقديره للإجراءات التالية اللازمة للحفاظ على مكان هذا السن على القوس السنية، و الذي سيشغله لاحقا السن الدائم تحته.

يلجأ لخلع أحد الأسنان اللبينة في حالات معينة يقدرها طبيب الأسنان. أو عند ثبات السن المؤقت و عدم سقوطه من تلقاء نفسه في موعد سقوطه المفترض، ففي هذه الحالة يمنع بزوغ السن الدائم تحته،  لذا يتم اللجوء إلى قلعه.

تتم إجراءات خلع السن اللبني بصورة تقليدية بسيطة مع تخدير موضعي بسيط مكانه.

تغير لون الأسنان اللبنية عند الأطفال

تكون أسنان الأطفال، التي تسمى كذلك بالأسنان اللبنية، أكثر بياضًا في المعتاد من الأسنان الدائمة لدى البالغين.
تغير لون السن له أسباب عديدة منها:

  • تناول الأم لبعض الصادات الحيوية في فترة الحمل و الرضاع و أشهرها تتراسكلين
  • وجود رض أو اصبة ميكانيكية ادت إلةة تموت لب السن.
  • بعض المشاكل التي تتعلق ببنية السن
  • تبقع الأسنان باللون الطباشيري أو المائل للرمادي المزرق نتيجة التعرض الزائد للفلورايد، ويحدث هذا غلبا بسبب
  • طبيعة مياه الشرب في بعض الأماكن.
  • حالات مرضية جهازية.

مخطط أو جدول تبديل الأسنان اللبنية عند الأطفال

 

الأسنان اللبنية وظهورها و سقوطها - التسنين عند الأطفال
الأسنان اللبنية وظهورها و سقوطها – التسنين عند الأطفال

هل يمكن تبديل الأسنان لدى أطفالنا في سن 5 سنوات

كما ذكرنا أعلاه، و كما ورد في الفقرة السابقة (مخطط أو جدول تبديل الأسنان اللبنية عند الأطفال) يفترض أن تسقط الثنية في عمر 6 سنوات، لكن قد يحدث أن نشاهد حالات سقوط و تبديل أسنان قبل 6 إل 12 شهر قبل هذا الموعد المفترض للسقوط و الاستبدال.

خلع الأسنان اللبنية المسوسة هل هو ضروري؟

سؤال يرد من الأهل حول حالات تسوس منتشر لأسنان أطفالهم، في الواقع فإن الأولوية و بقوة تكون لعدم خلع السن ما دام ليس في ميعاد سقوطه المعتاد. ما يجب فعله هو اللجوء إل تحري النخور (التسوس) سريريا و شعاعيا، و من ثم وضع خطة علاجية مناسبة أساسها ترميم الأسنان و معالجتها و استعادة وظائفها (مضغ-نطق-مظهر-الخ) قدر المستطاع، و الحفاظ علي هذه الأسنان اطول فترة ممكنة إلى حين موعد سقوطها.

يقدر طبيب الأسنان إذا ما كانت السن بحاجة إلى القلع، و حينئذ قد يتخذ إجراءات تتعلق بحفظ المسافة للسن الدائم الي سيزغ مستقبلا في هذا المكان. هذه الأمور يقدرها طبيب الأسنان بحسب عمر الطفل و حالته الصحية الفموية العامة.

أعراض بزوغ أسنان الأطفال اللبنية

إحساس الطفل بالإنزعاج و الألم في المراحل الأولى من بزوغ الأسنان اللبنية.
يعض الطفل الأشياء التي يلتقطها من حوله.
توتر الطفل و اضطراب نومه.
فقدان الشهية أحيانا.
زيادة في سيلان اللعاب.
انتفاخ و احمرار في اللثة مكان ظهور الأسنان اللبنية.

متى تجب رؤية الطبيب؟
في حال وجود:
• حمى.
• إسهال
• طفح جلدي.

تأخر سقوط الأسنان اللبنية (الأسنان اللبنية لم تسقط)

قد يتأخر سقوط واجد أو أكثر من الأسنان اللبنية عند الأطفال و ذلك لأسباب عدة، منها ما يتعلق بعوامل غذائية أو استقلابية أو وراثية، أو حالة التهابية أصابت السن نتيجة رض ميكانيكي سابق او انتان جرثومي أدت لالتصاق السن اللبني مع العظم، الخ. و عادة ما ترتاب الأم و تهتم  لعدم سقوط السن اللبني في ميعاد سقوطه المعتاد.وكثيرا ما يسأل طبيب الأسنان عن ذلك. من أبرز الاسئلة المعتادة (أسنان طفلي الدائمة ظهرت واللبنية لم تقع بعد).
يمكن القول إن وجود تأخر بسيط لسقوط السن ليس مشكلة، إلا أنه من المنصوح به استشارة طبيب الاسنان، خشية الوقوع في مشاكل مستقبلية تتعلق بالإسنان (التسنين) الدائم.

الأسنان اللبنية عند الكبار

قد تبقى واحد أو أكثر من الأسنان اللبنية على الفك و لا تسقط لأسباب عديدة، كما في بعض حالات التصاق الناجم عن وجود حالة التهابية سابقة (بسبب رض أو إنتان). في هذه الحالة ينصح بمراجعة طبيب لعمل فحص سريري و شعاعي يتحرى فيه حالة و وجود أو عدم وجود السن الدائم تحته. بناء على عوامل عديدة يتخذ طبيب الأسنان القرار بخلع أو الحفاظ على السن اللبينة.

تسوس أسنان الاطفال اللبنية ( اسنان الاطفال المسوسة)

يعد تسوس الأسنان من أكثر المشاكل الشائعة للأسنان، خاصة أسنان الأطفال. يعرف النخر أو التسوس بأنه هو مرض بكتيري (جرثومي) ينتج عن بعض أنواع الجراثيم التي تتغذى على السكريات الموجودة في بقايا الطعام على الاسنان. تقوم هذه الجراثيم بإنتاج مواد حامضية، هذه الحموض تتفاعل مع الكالسيوم الموجود في بنية السن، الذي تضعف بنيته و تتآكل رويدا رويدا، و هذا ما نسميه نخر أو تسوس الأسنان.

تسوس أسنان الأطفال بعمر سنتين أو تسوس أسنان الأطفال بعمر 3 سنوات قد نصادفه، و له انواع و مسببات.

و من أنواع تسوس الأسنان في الطفولة المبكرة ما نسميه تسوس الأسنان او نخر الأسنان بسبب رضاعة حليب الأطفال (الببرونة)، وغالبًا ما يبدأ في الأسنان الأمامية العلوية من الأسنان اللبنية، لكن قد يصيب الأسنان الأخرى.

أسباب تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

  • ضعف بنية السن لأسباب وراثية، او نتيجة إصابة أو مرض او نقص عناصر غذائية في مرحلة تطور و نمو السن.
  • تماس الأسنان اللبنية لفترة طويلة مع السوائل المحتوية على السكر، مثلا نذكر المشروبات أو (ماء و سكر) التي تستخدمها الأم لتهدئة الطفل، أو لتنويم الطفل، أو حتى استخدامها كبديل عن لهاية الطفل (المصاصة) عندما يكون الطفل قلقًا. بقاء المشروب الحلو على تماس مع سطح السن يعزز عملية تشكل النخر.
  • يمكن للبكتيريا المسببة للتسوس أن تنتقل عن طريق اللعاب، فقد تنتقل من الأم إلى الطفل عندما تتشارك معه الطعام باستخدام نفس الملعقة، أو عندما يستخدم لهاية أو رضاعة طفل آخر.
  • وجود  نقص في تكلس الأسنان اللبنية دون تعويضه بالفلورايد fluoride.
  • نمط غذائي غير صحي قائم على الزيادة في استهلاك السكريات، و خاصة تناولها بين الوجبات الرئيسية، الأمر الذي يبقي الوسط الفموي حامضي، مما يزيد فرصة و يعزز عملية تشكل التسوس (النخر) في الأسنان اللبنية.

الوقاية من تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال

• تنظيف الرضاعة واللهاية فور انتهاء الطفل منها، ورفعها بعيدًا عن متناول الأطفال؛ كي لا يستخدمها شخص آخر فتتلوث بلعابه.
• تجنب استعمال الطفل نفس أدوات الطعام لشخص آخر أثناء تناول الطعام، خاصةً عندما إذا كان الشخص الآخر مصابًا بتسوس الأسنان.
• تنظيف لثة الطفل قبل بزوغ الأسنان اللبنية باستخدام قطعة شاش أو قماش مبللة، ومسح اللثة بلطف بعد انتهائه من شرب الحليب.
• البدء بتنظيف أسنان الطفل باستخدام فرشاة أسنان ناعمة أو قطعة شاش مبللة بمجرد بزوغها وخصوصًا بعد الرضاعة والوجبات.
• عندما يكمل الطفل عامه الأول يجب البدء باستخدام كمية صغيرة جدًا من معجون الأسنان على الفرشاة (بحجم حبة الأرز)، وتزداد هذه الكمية عندما يصل الطفل لعامه الثالث لتكون بحجم حبة البازلاء، مع الحرص على عدم ابتلاع الطفل لكمية زائدة من المعجون وذلك بمسح الأسنان بقطعة شاش مبللة إذا لم يتمكن الطفل من بصق المعجون.
• تجنب استخدام زجاجة الرضاعة لأي سائل غير الحليب (كالعصير، أو أي مشروب سكري آخر).
• الحرص على انتهاء الطفل من رضاعة الحليب قبل النوم، لتتمكن الأم من تنظيف أسنانه.
• تجنب وضع أي مادة على لهاية الطفل (كالمربى و العسل وغيره).
• تعليم و تحفيز الطفل على استخدام الكأس للشرب بمجرد إكماله عمر السنة.
• تشجيع الطفل على العادات الغذائية الصحية (تناول الخضار والفواكه، تناول الطعام في أوقات منتظمة، الإقلال من السكريات وغيرها).

فحوصات و زيارات الطفل إلى طبيب الأسنان:

ينصح بعمل متابعة و زيارات دورية إلى عيادة طبيب الأسنان كل حوالي 6 أشهر، لإجراء فحص لأسنان الطفل اللبنية و الدائمة بغية الكشف المبكر عن أي مشكلة تتعلق بأسنان الأطفال و للتأكد من سلامتها وإجراء اللازم حين حدوث أي نوع من المشاكل أو الإصابات. يفحص طبيب الأسنان سطوح الأسنان، و يتحرى سلامة اللثة، و يتأكد من عدم وجود أي مشكلة وظيفية أو جمالية لأسنان الطفل اللبينة و الدائمة (طبعا تبعا لعمر الطفل).

 

جار تحديث المقال

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق