البشرة

عادات صحية يومية للحفاظ على بشرتك

أسئلة وردتنا تسأل فيها السائلة هل من  عادات صحية يومية للحفاظ على بشرتك ؟

مقدمة: تكون البشرة نضرة متألقة في عمر الشباب, ثم تسير نحو الشيخوخة بصورة طبيعية مع تقدم العمر,هذا أمر طبيعي

المشكلة تكمن في عصرنا الحديث بوجود عوامل و مؤثرات ترهق البشرة و تسرع وتيرة سيرها  نحو الشيخوخة, فتظهر التشققات أو التجاعيد, وكذلك البثور و الحبوب, بصورة مبكرة, بل في مرحلة الشباب. راجع مقالة ( العناية بالبشرة و حمايتها من العوامل المؤثرة على صحتها )

و هكذا تجد المرأة تسأل عن طرق حماية البشرة من التجاعيد المبكرة,و الوقاية من التجاعيد طبيعيا,

و لا شك أن البشرة والاهتمام بها وعنايتها والمستحضرات التي تحميها من التلف أمور تؤرق تفكير الكثير من النساء حول العالم.

فمنذ وصول الفتاة إلى سن البلوغ، أول ما تهتم به هو بشرتها، لأنها هي العلامة الظاهرة والواضحة للعين على جمالها.

و يعتبر ظهور بعض البثور أو الحبوب الصغيرة والقليلة على سطح البشرة من أكبر المشكلات التي قد تشتكي منها بعض نساء اليوم.

و قد تم تخصيص عيادات خاصة للعنايةبصحة وجمال البشرة، وتحفل الصيدليات بالعديد والعديد من المستحضرات التجميلية والمركبات الطبيعية والكيميائية التي صُنعت لحماية بشرة المرأة وجعلها دائما نضرة ومشرقة.

ويبقى السؤال… هل صحيح أن شراء هذه المنتجات بصورة منتظمة, واستعمالها يكفل للمرأة امتلاك  بشرة جميلة وجذابة ؟
الإجابة لا، بل إن معظم ما تشتكي منه نساء اليوم من مشكلات تصيب بشرتها يعود إلى عادات وسلوكيات خاطئة يتم ممارستها، أو توصيات صحية يتم تجاهلها.

وفي هذا المقال سنسلط الضوء على العديد من الممارسات الصحية التي لابد من الحفاظ عليها, من أجل امتلاك بشرة صحية مشرقة وجميلة.

  1. تطبيق المكياج بوتيرة معتدلة

يجب ألا تبالغ المرأة بتطبيق الماكياج من حيث الكمية, ومن حيث زمن التعرض له, مع الحرص على استعمال مواد مكياج ذات جودة عالية, وذلك لما له من أثر سلبي على البشرة يظهر مع مرور الوقت.
و لمعرفة بعض هذه الآثار يمكن الرجوع إلى أضرار مستحضرات التجميل على البشرة .

  1. غسل الوجه جيدا لإزالة مستحضرات التجميل قبل النوم

من أكثر الأشياء التي يسهى عنها العديد من النساء، هو أنهن يخلدن إلى النوم و قد تركوا وجوههن ملطخة بمستحضرات التجميل تلك.

هل تدرك المراة مدى الخطر الكامن عند ترك  هذه المركبات على وجهها وقد خلدت للنوم إلى النوم ؟

لنتذكر أن البشرة تحتاج للتنفس , تحتاج للتعرض للهواء, كما أن البشرة تعتبر (الكلية الثالة عند الانسان) فعن طريق مسامها يتم التعرق (سائل العرق), و هذه السوائل لا بد من طرحها خارج الجسم.
إن بقاء (الماكياج و المستحضرات التجميلية) عموما, على البشرة أثناء النوم, يؤدي الى سد تلك المسام , وبالتالي لا تستطيع البشرة طرح السموم.

بمعنى آخر, تبقى السموم حبيسة داخل الخلايا و القنوات العرقية (التي يفترض أن يخرج منها سائل العرق بصورة طبيعية), و بالتالي, تسبب للخلايا بعض التلف.

لذا كان لابد من تنظيف البشرة جيدا من هذه المستحضرات قبل الخلود إلى النوم.

  1. الإكثار من شرب السوائل

إن أكثر ما يصيب البشرة وتشتكي منه كثير من النساء هو جفاف البشرة، و واحد من اهم أسبابه نقص كمية السوائل في الجسم، لذا, يجب المحافظة على شرب لترين على الأقل من الماء يوميا.

وتكمن أهمية الماء أيضا ليس في السيطرة على الجفاف فحسب، بل أيضا له دور كبير في طرد السموم من الجسم، وبالتالي يحافظ على البشرة من أي أذيات قد تصيبها كالحبوب والبثور ونحو ذلك.

  1. الابتعاد عن تناول الأطعمة المقلية قدر الإمكان.

إن الأطعمة المقلية، أو الأطعمة المطهية بالزيت لها ضرر معتبر على البشرة عند الإفراط في أكلها، حيث تسبب تكون طبقة دهنية تحت الجلد، تسبب فيما بعد ظهور حبوب ونتوءات دهنية على سطح الجلد باستمرار.

الجدير بالذكر , من جانب آخر. أن الفواكه و الخضروات تحتوي على عناصر و فيتامينات تعزز حيوية البشرة , راجع مقالة ( فواكه وخضروات مفيدة لصحة البشرة )
إن نقص بعض أنواع الفيتامين ينعكس بصورة سلبية على البشر و الشعر كما جاء في مقالة ( أهم علامات نقص الفيتامينات )

1 2الصفحة التالية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق