الصحة العامة

متحور اوميكرون صنفته منظمة الصحة متحوراً مثيراً للقلق

متحور اوميكرون هو متحور جديد لفيروس كورونا اطلق عليه اسم اوميكرون. منظمة الصحة العالمية صنفت متحور أوميكرون (B.1.1.529) متحوراً مثيراً للقلق لفيروس كورونا-سارس-2. و على إثر اكتشافه خيم على العالم موجة من الإحباط.

متحور كورونا اوميكرون
متحور كورونا اوميكرون

متحور اوميكرون

لا يزال العالم تعاني من وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، بالأخص  مع انتشار متحور دلتا الذي يتصف بانه شديد العدوي. خلال الأيام القليلة الماضية ظهر المتحور الجديد لفروس كورونا متحور أوميكرون، ورصدت زيادات في عدد الإصابات حول العالم.

سأشرح بدايةً ما يعني التحور الجيني للفيروس. الجسم لديه جهاز مناعي، المناعة كي تقاوم اي فايروس يدخل الجسم يفترض  بدايةً أنها تتعرف على هذا التركيب الوراثي لهذا الجسم الغريب (الفيروس).  وبعدها تصنع اجسام مضادة ضد التركيب الوراثي لذلك الجسم الغريب.

لكن بعد فتره ممكن التركيب الجيني يتغير لسببين السبب الاول هو نوع من التحور اسمه Antigenic drift. وهو يحدث بسبب الطفرات الجينية التي تظهر من الفايروس بسبب التكاثر جيل بعد جيل، من خلال التحور يستطيع الفيروس أن يطور من نفسه و يكتسب مناعة اكبر.

والنوع الثاني من التحور الجيني اسمه Antigenic shift  و هذا اخطر. تخيل معي ان خلية ما في  جسم الانسان مصابة بفيروس من فيروسات الانفلونزا على سبيل المثال. و فجأة نفس الخليه تصاب بنوع ثاني من فيروسات الانفلونزا. هنا ممكن يحصل عمليه اشبه بالتزاوج بين الفايروسين. حينئذ ينتج عنها سلاله جديده من الفايروس. هذه السلالة الجديدة مختلفة، و حينئذ تكون المناعه البشرية هشة ضد المتحور الجديد. التحورات من هذا النوع هي التي تسبب الاوبئة.

اكتشاف متحور اوميكرون

بحسب منظمة الصحة العالمية، يتميز هذا المتحور بعدد كبير من الطفرات بعضها مثير للقلق. وتدل المعلومات الأولية إلى زيادة خطر الإصابة مجدداً بالعدوى بهذا المتحور الجديد مقارنةً بغيره من المتحورات المثيرة للقلق.

متحور فيروس كورونا الجديد اوميكرون
متحور فيروس كورونا الجديد اوميكرون

ويبدو أن العدد في حالات العدوى بهذا المتحور تشهد تزايداً في جميع محافظات جنوب أفريقيا. ولا تزال أدوات تشخيص فيروس كورونا-سارس-2 بواسطة اختبار تفاعل البوليميراز التسلسلي (PCR) قادرةً على كشف هذا المتحور.

وقد بينت عدة مختبرات تحليل إلى أن أحد اختبارات تفاعل البوليميراز التسلسلي الشائعة لا يكتشف واحداً من ثلاثة جينات مستهدفة (وهو ما يُعرف بإسقاط الجين S أو فشل استهداف الجين S). وبالتالي، يمكن استخدام هذا الاختبار مؤشراً لهذا المتحور، رهناً بتأكيد التسلسل الجيني. وباستخدام هذا النهج، اكتُشف هذا المتحور بمعدلات أسرع من طفرات العدوى السابقة، مما يشير إلى أنه قد يتّسم بميزة تسارع النمو.

تم اكتشاف حوالي 32 طفره في البروتين الموجوده على سطح الفايروس. و ومنظمه الصحه العالميه حذرت ان هذا المتحور اوميكرون أخطر من أي نوع تاني من الفيروسات السابقة التي كانت قد حددت نسبياً مدى خطورتها و طرق الوقاية منها.

خطورة متحور فيروس كورونا الجديد اوميكرون

عالم الفيروسات البريطانيه Tom peacock يقول ان عدد الطفرات الكبير جدا في حالة الفايروس الجديد قد يساعده في تفادي المناعه البشريه بسهولة. وبالتالي، سينتشر بشكل اسرع سواء داخل الجسم او بين الناس. و بعد اسبوعين من اكتشاف الفيروس المركز الاوروبي للوقاية من الامراض قال أن البيانات الاوليه بتقول ان سلالة فيروس كورونا الجديد اوميكرون ستكون الاكثر انتشارا بين كل السلالات التي ظهرت سابقاً. وعندهم مخاوف حقيقيه ان السلالة الجديدة تقلل من فعالية اللقاحات و تزيد من خطر الاصابه.

أيضاً اكد العلماء ان خطوره متحور اوميكرون اكبر من خطوره متحور دلتا الذي ظهر من شهور.  لأنه في المتحور اوميكرون عدد الطفرات فيه تصل لخمسة اضعاف الطفرات في متحول دلتا. ورغم لأن أعراضه لازال فيها اختلافات و غير واضحة تمامً، إلا أن الجمعية الطبية في جنوب أفريقيا قالت ان اهم عرض مشترك بين كل المصابين هو الارهاق الشديد, لكن المختلف عن باقي السلالات ان فقدان حاسة الشم والتذوق مش من أعراضه. بسبب مما سبق عدد كبير من دول العالم قررت وقف الرحلات الجويه من و الى جنوب افريقيا.

وقف الرحلات و متحور اوميكرون

بريطانيا كانت من اول الدول العالم التي أوقفت خطوط الطيران مع جنوب افريقيا وعزلت الوافدين منها بشكل اجباري لمدة عشره ايام. و فرضت بريطانيا الاجراءات الاحترازية مرة أخرى بشدة. أما في الولايات المتحدة الأمريكية ونيوزلندا ضموا 8 بلاد مع جنوب قاره افريقيا لقوائم السفر الحمراء. وفي نفس الوقت وزير الشؤون الاجتماعيه في ولايه هيسين الالمانيه قال أن متحول اوميكرون في الغالب وصل إلى ألمانيا. وأيضاً هولندا اعلنت عن وصول حالات مصابه بالفيروس بين اشخاص وافدين من جنوب افريقيا. لذلك اوروبا دخلت في حاله من الاحباط و الذعر.

ومصر أعلنت الهيئات المعنية عن توقف رحلات الطيران مع جنوب افريقيا واكدو ان اي شخص قادم من اي دوله في جنوب قاره افريقيا سيتم فحصه بشكل دقيق، ولو ظهر عليه اي اعراض سيعاد على نفس الطياره التي وصل بها.

ليس فقط رحلات الطيران هي التي تاثرت باكتشاف المتحور الجديد متحور اوميكرون. كل الإجراءات تغيرت في يوم وليله و حصل ترقب كما حدث مسبقاً في وقت ظهور النسخه الاولى من فيروس كورونا في بداية 2020 و لحد الآن لا يوجد اي تاكيد هل اللقاحات الموجوده ستكون فعاله ضد المتحور الجديد أم لا.

تم ايقاف الرحلات بين عامة دول العالم مع العديد من البلاد الافريقية. ويُذكّر الأفراد بضرورة اتخاذ التدابير التي تحدّ من مخاطر إصابتهم بعدوى كوفيد-19، بما في ذلك تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية المثبتة، مثل ارتداء الكمامات المثبتة بإحكام ونظافة اليدين والتباعد الجسدي وتحسين التهوية في الأماكن المغلقة وتجنب الأماكن المكتظة وأخذ اللقاح.

قالت مصادر في الصناعة إن شركات الطيران الكبرى تصرفت بسرعة لحماية مراكزها من خلال الحد من سفر الركاب من جنوب إفريقيا ، خوفًا من أن يؤدي انتشار الشكل الجديد إلى فرض قيود من وجهات أخرى خارج المناطق المتضررة بشكل مباشر (1)

دراسات

وهناك عدد من الدراسات الجارية حالياً لتقييم هذا المتحور. وستعمم منظمة الصحة العالمية الاستنتاجات الجديدة على جميع الدول. يقول الخبراء إن النظام العالمي “فشل” في إفريقيا وجميع البلدان منخفضة الدخل في تسليم اللقاحات (2).

واستناداً إلى المعلومات المقدمة التي تشير إلى حدوث تغييرات سلبية في وبائيات مرض كوفيد-19، أوصى (الفريق الاستشاري التقني المعني بتطور فيروس كورونا-سارس-2) بتسمية هذا المتحور متحوراً مثيراً للقلق، وأعلنت منظمة الصحة العالمية المتحور  B.1.1.529متحوراً مثيراً للقلق تحت اسم أوميكرون أو متحور اوميكرون.

متطلبات و توصيات

وبناء على ما سبق ، طلبت منظمة الصحة العالمية إلى البلدان القيام بما يلي:

  • تعزيز جهود الترصّد وتحليل المتواليات للتوصل إلى فهم أفضل لمتحورات فيروس كورونا-سارس-2 الدائرة؛
  • تقديم المتواليات الجينومية الكاملة والبيانات الوصفية المرتبطة بها إلى قواعد البيانات المتاحة للعموم، مثل المبادرة العالمية لتبادل جميع بيانات الإنفلونزا (GISAID)؛
  • إبلاغ المنظمة بالحالات/مجموعات الحالات الأولى المرتبطة بالعدوى بالمتحور المثير للقلق عبر آليات اللوائح الصحية الدولية؛
  • عند توافر القدرات وبالتنسيق مع المجتمع الدولي، إجراء تحريات ميدانية وتقييمات مختبرية لتحسين فهم الآثار المحتملة للمتحور المثير للقلق على وبائيات مرض كوفيد-19 ووخامته وفعالية تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية المطبقة وأساليب التشخيص والاستجابات المناعية وتحييد الأجسام المضادة أو غير ذلك من الخصائص ذات الصلة.

أكثر المواضيع قراءة: تعزيز المناعة،علاج الكحة، البلغم ،  ألم الضرس،  الإمساك، المكملات الغذائية، و غيرها

بالفعل فإن كل الجهات الرسمية تحذر من متحور اوميكرون و تؤكد على الالتزام بكل الاجراءات الوقائية من جديد، اي يجب على كل شخص الإنتباه لخطر متحور اوميكرون.

Tags
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button
Close
Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker