صحة و تجميل الفم و الأسنان

تنظيف الأسنان في المنزل للوقاية من الجير، بالصور، نصائح و طرق و أدوات

ما هو تنظيف الأسنان في المنزل؟! هو عادة صحية يومية تتم في المنزل، و يعتبر جزءا من العناية الفموية الصحيحة. يتم فيه تنظيف و إزالة اللويحة السنية (المحتوية على الجراثيم) من سطوح الأسنان. و بالتالي هو إجراء يقي من تسوس الأسنان (نخر الأسنان) و أمراض اللثة، مما يسهم في تعزيز الصحة الفموية. و تنظيف الأسنان يتم بوسائل تنظيف مختلفة.

ما أهمية تنظيف الأسنان في المنزل؟

• محاربة تراكم اللويحة السنية (البلاك) على سطوح الأسنان.
• الوقاية من التهاب اللثة و أمراضها المختلفة.
• الوقاية من رائحة الفم غير المستحبة، و الحصول على نَفَس منعش.
• إنقاص تلون أو تصبغ أسطح  الأسنان.
• تنظيف الأسنان يوفر الوقت والمال المصروف في  علاج أمراض و مشاكل الأسنان.

تنظيف الأسنان في المنزل، ملاحظات مهمة

تنظيف الأسنان في المنزل ليس مجرد تحريك لبعض معجون الاسنان داخل فمك، هذا وحده لا يعطي فعالية بالتنظيف. لا بد من تحريك فرشاة الأسنان، إذ أن تنظيف الأسنان يعني إزالة أكبر قدر ممكن من  اللويحة السنية (البلاك)، و بقايا الطعام الموجودة على سطوح أسنانك، و هذا يكون بالفعل الميكانيكي (الحركي) لأشعار الفرشاة، الذي يسبب عملية تنظيف الأسنان (من اللويحة و ليس من الجير).

احرص على تنظيف الاسنان بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد مرتين يوميًا لمدة دقيقتين على الأقل، أي تحتاج نصف دقيقة على الأقل من أجل ربع فك. يساعد هذا في الحفاظ على صحة أسنانك وفمك بكفاءة.

عند تنظيف الاسنان يمكنك تخيل السن على أنه يحتوي على 5 أسطح، الأمامي والخلفي و السطح الطاحن (أو القاطع) هذه الثلاث بحاجة إلى تنظيف بالفرشاة. أما السطحين الملاصقين (الجانبيين) بين الأسنان، فتتولى أمرها الخيوط السنية Dental Floss.

خطوات تنظيف الأسنان في المنزل باستخدام الفرشاة

  • ضع كمية بحجم حبة البازلاء من معجون الأسنان على الفرشاة.
  • ضع رأس الفرشاة على أسنانك، ثم قم بإمالة أطراف الشعيرات بزاوية 45 درجة مقابل خط اللثة. حركها بحركات دائرية صغيرة عدة مرات، طبق هذا على جميع الأسطح الخارجية لكل سن من الفكين العلوي والسفلي، مع الحفاظ على الشعيرات مائلة على خط اللثة. استخدم نفس الطريقة على الأسطح الداخلية لجميع أسنانك.
  • ركز في التنظيف على الأسطح الماضغة للأسنان بحركة ذهاب و إياب.
  • لتنظيف الأسطح الداخلية للأسنان الأمامية ، قم بإمالة الفرشاة رأسياً وقم بعدة ضربات دائرية صغيرة برأسها (الجزء الأمامي).
تنظيف الأسنان في المنزل
تنظيف الأسنان في المنزل الفرشاة عمودية
  • إن تنظيف لسانك بالفرشاة سوف يزيل أي رائحة غير مستحبة، وسيمنحك نفسا منعشا،عن طريق إزالة البكتيريا.
  • حالما تنتهي من تنظيف الأسنان، حاول أن تبصق معجون الأسنان دون المبالغة في غسله بالماء و إزالته. إن ترك آثار من معجون الأسنان على أسنانك يمنح أسنانك مزيدًا من الحماية المستمرة.

خطوات تنظيف الأسنان في المنزل باستخدام الخيط السني

عند استخدامه بالطريقة الصحيحة، يساهم الخيط السني في تنظيف الاسنان، إذ لا يقتصر استخدام الخيط على إزاحة الطعام العالق بين أسنانك. قد يقلل استخدام الخيط بانتظام من أمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة عن طريق إزالة البلاك الذي يتشكل على طول خط اللثة، و بالتالي التقليل من الجير.

لف حوالي 45 سم من الخيط حول أصابعك الوسطى وضعها على إبهامك وإصبع السبابة.
قم دائمًا بإدخال الخيط برفق باستخدام حركة لطيفة من جانب إلى جانب لتجنب إصابة اللثة
لتنظيف “عنق” السن ، وهي النقطة التي تلتقي عندها اللثة ، قم بلف الخيط وإدخاله برفق تحت اللثة.
يمكنك استخدام الفرشاة بين الأسنان بدلاً من الخيط ، خاصةً إذا كانت أسنانك قريبة جدًا من بعضها وتجد صعوبة في المناورة بخيط تنظيف الأسنان من خلال الفجوة.
قم دائمًا بإدخال الخيط برفق باستخدام حركة لطيفة من جانب إلى جانب لتجنب إصابة اللثة.
تجنب استخدام أعواد الأسنان لإزالة الطعام العالق بين أسنانك ، حيث قد يتسبب ذلك في نزيف اللثة مما قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى.

ما نوع معجون الأسنان الذي يجب أن أستخدمه في تنظيف الأسنان؟

تساعد مكونات وجزيئات التنظيف الموجودة في معجون الاسنان على تنظيف و إزالة اللويحة السنية (طبقة البلاك) من أسنانك و الحفاظ عليها نظيفة وصحية. يعتبر التنظيف باستخدام معجون الاسنان الغني بالفلورايد هو الطريقة الأكثر فعالية لمكافحة تسوس الاسنان من خلال قدرته على إعادة تقسية الميناء ( إعادة التمعدن) و بالتالي محاربة التسوس.

توصي هيئات او جمعيات طب الاسنان بتجنب معجون الأسنان للأطفال الرضع والأطفال الصغار حتى عمر18 شهرًا، و توصي  باستخدام معجون ذو محتوى منخفض من الفلورايد للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهرًا و 6 سنوات، و ذلك للوقاية  للوقاية من داء التسمم بالفلور  Fluorosis، الناجم عن ابتلاع الكثير من الفلورايد عند تلك الفئة العمرية.

متى يجب تنظيف الأسنان باستعمال الفرشاة و المعجون؟

تنظيف الاسنان في المنزل بالفرشاة و المعجون يكون لمدة دقيقتين على الأقل في الصباح قبل الإفطار، و مثلها  في الليل قبل النوم. لا تقم أبدًا بتنظيف أسنانك بعد الوجبة مباشرة لأن ذلك قد يؤذي أسنانك، خاصة إذا تناولت فواكه أو مشروبات غازية أو أي طعام آخر يحتوي على حمض، وذلك لأن الطبقة السطحية من ميناء الاسنان تتلين بالحمض، و بالتالي يمكن أن تتآكل بالفرشاة. بدلًا من ذلك، انتظر لمدة ساعة أو ساعتين بعد الوجبة و من ثم قم بتنظيف أسنانك بالفرشاة لمنح اللعاب فرصة لمعادلة حامضية  الفم (PH) قبل عملية تنظيف الاسنان.

هل يجب علي استخدام غسول الفم بعد تنظيف الاسنان؟

نعم ، يمكن أن يساعد استخدام غسول الفم ، المستعمل بعد تنظيف أسنانك، في التنظيف من خلال التخلص من أي أجزاء من البكتيريا أو بقايا الطعام التي قد تكون فاتتك عند تفريش أسنانك.

تحتوي العديد من غسولات الفم على الكحول ، لذا فهي غير مناسبة للأطفال ، حيث يمكن أن يبتلعوها عن طريق الخطأ. إذا كنت تستخدم غسول الفم بالكحول ، فقد تصاب بجفاف شديد في الفم وشفاه متشققة بسبب تأثير الكحول المجفف. يمكنك تجنب ذلك باستخدام نسخة خالية من الكحول.

هل تنظيف الأسنان أفضل بفرشاة أسنان كهربائية أم يدوية؟

إن فعالية كل منهما في تنظيف الاسنان واحدة طالما تمت عملية تنظيف الاسنان بالطريقة الصحيحة. لا يهم ما إذا كنت تستخدم فرشاة أسنان كهربائية أو يدوية. ومع ذلك، يجد بعض الأشخاص أن تنظيف الاسنان بشكل كامل يكون أسهل عند تنظيف الاسنان بواسطة فرشاة الاسنان الكهربائية.

ما خصائص فرشاة الأسنان الأنسب و الأفضل لي من أجل تنظيف الأسنان؟

بالنسبة لمعظم البالغين، و من أجل أقصى  فعالية في تنظيف الأسنان، ينصح عادة بفرشاة أسنان ذات رأس صغير لتسهيل وصول الشعيرات إلى منطقة الأرحاء و فيما بين الأسنان، و أن تكون الشعيرات مستديرة الأطراف. أما من حيث القوام فيفضل اختيار الشعيرات متوسطة القساوة إلى اللينة فهي الأفضل لغالبية الناس. يمكنك أيضا استخدم فرشاة كهربائية برأس متذبذب أو دوار لتنظيف الاسنان. أما إن كنت غير قادر على الإختيار، اسأل طبيب الأسنان الخاص بك. يُنصح بتغييرفرشاة الأسنان كل ثلاثة أو أربعة أشهر، أو عند اهتراء شعيراتها، و ذلك للحفاظ على فعاليتها في التنظيف وعدم إيذاء أنسجة اللثة.

إرشادات للمحافظة على فرشاة الأسنان

  • لا تقم بمشاركة فرشاتك مع أي شخص آخر، لأن ذلك كفيل بانتقال البكتيريا إلى الشخص الآخر، الأمر الذي يرفع احتمال الإصابة بعدوى الأمراض المختلفة، خاصة عند المصابين بنقص المناعة.
  • احرص على أن تغسلها بصورة جيدة بالماء، وذلك بعد الانتهاء من تنظيف الاسنان.
  • ضعها بشكل طولي لضمان جفافها بشكل أسرع، وذلك بعد تنظيفها جيدا، مع الحرص على أن توضع بعيدة عن الفُرش الأخرى تجنبًا لانتقال البكتريا من واحدة إلى أخرى.
  • احرص على عدم تغطية فرشاتك بغطاء يحجبها عن الهواء دونما حاجة، فالبيئة الرطبة تزيد نمو البكتريا.
  • لا تعقم فرشاتك في ميكرويف أو غسالة صحون. إضافة لما سبق، فإن نقعها في غسول فموي أو أي معقم خاص بفرش الأسنان لم تثبت أي دراسة بحثية فوائد إضافية له و لا أضرار على صحة الفم.

ماذا يحدث عند إهمال تنظيف الأسنان؟

إن إهمال تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون يؤدي إلى تراكم طبقة البلاك على أسطح الأسنان، مما يؤدي إلى زيادة البكتريا المسببة لتسوس الأسنان والتهابات اللثة؛ حيث تقوم البكتيريا بإنتاج أحماض تؤثر على بنية الأسنان وتؤدي إلى تكسرها وحدوث التسوس. لاحقا تتكلس اللويحة السنية لتشكل الجير (القلح) الذي يصعب إزالته بوسائل  تنظيف الأسنان في المنزل كالفرشاة والمعجون، إذ تتم إزالته و تنظيف الاسنان حينئذ عند الطبيب المختص بصحة الفم والأسنان.

إهمال تنظيف الأسنان يؤدي إلى تدهور صحة الفم

تنظيف الأسنان هو روتين يومي يتم عن طريق وسائل تنظيف الأسنان المنزلية، الفرشاة مع المعجون، و كذلك استعمال الوسائل المساعدة للتنظيف بين الأسنان مثل خيط تنظيف الأسنان وفرشاة ما بين الأسنان. إن تنظيف الأسنان بالطريقة الصحيحة و بشكل روتيني منتظم، يحقق إلى حد كبير الحفاظ على الأسنان و اللثة و الفم في أفضل حال من الناحية الوظيفية و الجمالية.

الجدير بالذكر أن اللويحة (طبقة البلاك) التي لا تتم إزالتها أولا بأول ستتصلب تدريجيا، لتشكل ما يسمى الجير. و إن إزالة الجير أمر صعب باستخدام التنظيف الروتيني (الفرشاة و المعجون)، كما ذكرنا. إن إزالة الجير تتطلب زيارة عيادة أخصائي صحة الفم و الأسنان. أما من يستعمل طقم أسنان مع أسنان طبيعية فينظف أسنانه الطبيعية بالفرشاة و المعجون، و يكمل تنظيف (طقم الأسنان) بمنظف خاص يشترى من الصيدلية.

هل أقراص كشف البلاك مفيدة في سياق تنظيف الاسنان؟

تعمل أقراص الكشف عن البلاك عن طريق صبغ البلاك إما باللون الأزرق أو الأحمر، واستخدام هذي الأقراص سهل، ويمكن أن تكون مفيدة جدًا في إظهار مناطق أسنانك التي تحتاج تنظيف أكثر.

بحسب نصيحة أي دكتور اسنان، و نظرًا لأن التلوين يمكن أن يستمر لعدة ساعات ، فمن الأفضل استخدام هذه الأقراص في وقت النوم أو عندما لن تقابل أحد.

فرشاة الأسنان الكهربائية:

فرشاة الأسنان الكهربائية جهاز شائع اليوم، يعمل على غسل و تنظيف الاسنان و بالتالي الحفاظ على صحة اللثة والاسنان، ربما تعتبر برأي البعض وسيلة أسهل وأفضل مقارنة بالفرشاة اليدوية, حيث أنها تؤدي مهمة تنظيف الاسنان بمجرد تمريرها على سطوح الاسنان المستهدفة.

استخدام الأطفال للفرشاة الكهربائية

يستمتع معظم الأطفال باستخدام هذا النوع من الفراشي لسهولة استخدامها، و تحدث لديهم حافز كي يهتموا بأسنانهم، وعلى الرغم من كونها باهظة الثمن إلا أن مميزاتها تجعلها تستحق الاقتناء.

طريقة تنظيف الاسنان بالفرشاة الكهربائية

1. التأكد من شحنها بالطاقة الكهربائية، حيث إن العديد منها بها ضوء إرشادي يشير إلى مستوى الشحن.
2. يكتفى بوضع معجون الاسنان على رأسها، والإمساك بها بزاوية 45 درجة مثل الفرشاة اليدوية.
3. الضغط  الشديد والتنظيف الجائر غير مطلوب كي تقوم بهذه المهمة. وبعض الأنواع بها أجهزة استشعار تنبه الشخص عند المبالغة في الضغط.
4. البدء بسطح الاسنان الخارجي، وتوجيه رأس الفرشاة ببطء من سن إلى سن مع إبقاء الفرشاة على كل سن لبضع ثوانٍ قبل الانتقال إلى الآخر.
5. تفريش سطح اللثة برفق.
6. توجيه الفرشاة الكهربائية على جميع أسطح الاسنان.

مدة تنظيف الأسنان بالفرشاة الكهربائية

يجب الاستمرار بالتنظيف لمدة دقيقتين حتى باستخدام الفرشاة الكهربائية.

 اللويحة السنية المتراكمة (طبقة البلاك) و تنظيف أسنانك

اللويحة السنية: هي طبقة رقيقة للغاية (يسميها الأخصائيون غشاء حيوي Biofilm)، تكون لزجة، لا لون لها، تتكون باستمرار على مدار الساعة على سطوح الاسنان، تتركب بنيتها من اندماج اللعاب و بقايا الطعام و الشراب مع عضيات (Microorganisms) دقيقة جدا (هي بشكل رئيسي الجراثيم bacteria و لكن تحتوي أيضا على الفطريات  fungi) تلتصق مع سطح السن و تشكل مستعمرة جرثومية تزدهر شيئا فشيئا. تتشكل هذه اللويحة على كافة سطوح الأسنان، و في حال لم يتم تنظيف الأسنان يصبح لونها مائلا إلى الأصفر عندما تتصلب، و تشكل ما يسمى القلح أو الجير. في الشكل التالي تم صبغ اللويحة السنية (طبقة البلاك) باللون الأحمر لتسهيل تمييزها.

Dental plaque طبقة البلاك أو اللويحة السنية - تنظيف الأسنان
Dental plaque طبقة البلاك أو اللويحة السنية – تنظيف الأسنان

يمكن أن يؤدي تطور و ترقي اللويحة السنية (Dental plaque) إلى:
تسوس الأسنان: حيث تؤدي إلى تدمير موضعي لأنسجة الأسنان الصلبة (الميناء و العاج) عن طريق الحمض الناتج عن التحلل البكتيري للسكر المتخمر.
أذية الأنسجة الداعمة للأسنان: مثل التهاب اللثة، و امتصاص العظم حول الأسنان.

الجدير بالذكر انه بعد تنظيف الأسنان ب 4 إل 12 ساعة تبدأ اللويحة بالتشكل من جديد، و يزداد محتواها من الجراثيم رويدا رويدا. و هذا ما يجعل تنظيف الأسنان، بالفرشاة و الخيوط السنية، كل 12 ساعة على الأقل، أمر ضروري جدا لإزالتها أولا بأول.

نصائح للحفاظ على نظافة الأسنان

 إن روتين تنظيف الأسنان هو السبيل للحفاظ على صحتها و جمالها، فالوقاية خير من العلاج، فهي تجنب الإنسان الدخول في مشاكل الأسنان، و ما ينجم عن عملية علاج الأسنان من بذل للوقت و الجهد و المال.و فيما يلي خطوات للحفاظ على نظافة الأسنان و توفير الوقاية العامة لها:

  • تناول أطعمة صحية، غنية بالألياف و  العناصر الغذائية  التي تسهم في تغذية و صحة أنسجة اللثة و الأسنان، مثل الأملاح المعدنية و الفيتامينات، من خلال الحفاظ على تناول غذاء متوازن غني بأنواع الفواكه والخضروات.
  • داوم على تنظيف الأسنان بعد كل وجبة يومية، مع الحرص على تنظيفها قبل وبعد النوم.
  • تجنب  تناول أطعمة بين الوجبات، خاصة تلك الأطعمة المحتوية على السكريات والحلويات.
  • استخدم خيط الأسنان بالشكل الصحيح دون التسبب بأذية للثة. خيط الأسنان يسهم في تنظيف  السطوح الجانبية للأسنان و الفراغات ما بين الأسنان و التخلص من البقايا الطعامية العالقة فيها. فرشاة الأسنان لا تستطيع الوصول لتلك المناطق و أن تقتصر عليها أمر خاطئ .
  • يمكن استخدام المضامض الفموية او غسول الفم بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون، فهو يسهم في إزالة البكتيريا و إضفاء نفس منعش . هنالك العديد من المضامض تباع في الصيدليات، و يمكن استخدام مضامض تصنعها في المنزل مثل منقوع البابونج و الزعتر الأخضر، او محلول الملح.
  • تجنب تناول المشروبات الحامضة و الفازية و المشروبات الكحولية، بسبب تأثيرها السلبي على صحة الأسنان.
  • حاول جهدك الإقلاع عن التدخين، فقد ثبت تأثيره السلبي من خلال تسببه بمشاكل مثل التهاب اللثة، و كذلك يتسبب بالتصبغ النيكوتيني للأسنان (تلون الأسنان).
  • اشرب المقدار المناسب لجسمك من الماء، للحفاظ على قوام اللعاب و كميته. فاللعاب يفرز باستمرار في الفم و يسهم في مقاومة البكتيريا و تنظيف جوف الفم. عالج أي عرض او مرض يسبب لديك حالة التنفس الفموي، كانسداد الأنف الناتج عن الزكام او وجود زوائد أنفية أو غيرها.
  • لم يثبت أثر استخدام العلكة الخالية من السكريات في تنظيف الأسنان و التخلص من بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان.
  • تجنب استخدام الخلطات او الوصفات غير المدروسة التي تنتشر على مواقع التواصل و غيرها، و التي يدعي ناشروها أنها تسهم في تنظيف الأسنان. كعادة فرك الأسنان بالليمون، او المضمضة بحمض الليمون أو الخل أو أي مادة حمضية، فهذا من شأنه إيذاء و سحل (تذويب) طبقة الميناء و فقدان بريقها و جماليتها مع تكرار الإستخدام.
  •  أدوات تنظيف الاسنان (فرشاة وخيط أسنان) يجب تغييرهادوريا، ففرشاة الأسنان يتم تغييرها كل 2 إلى 3 أشهر على الأكثر، أما خيط الأسنان فيستخدم مرة واحدة.
  • لضمان صحة وسلامة ونظافة الأسنان، احرص على مراجعة طبيب الأسنان وعمل فحص دوري. للتاكد من سلامة وصحة اللثة و الأسنان، و كشف أي تسوس بالفم أو مشكلة مبكرا قبل تفاقمها. ينصح أن يكون الفحص الدوري كل 6 أشهر، و أحيانا يكون كل 3 أشهر، استشر طبيب الأسنان فقط ليخبرك بشأن حالتك.

من الضروري المداومة على تنظيف الأسنان في المنزل يوميا، من أجل الحفاظ على صحة الأسنان وجمالها. خاصة و أن الأسنان من أهم المعالم التي تبرز شخصية الإنسان من خلال الابتسامة المشرقة الجذابة. ولكن هذا لا يلغي ضرورة مراجعة طبيب الأسنان بشكل منتظم للحفاظ على صحة و جمال الأسنان.

كان هذا عرض لأهم النقاط التي نرجو أنها أجابت على أسئلة متابعينا حول كيفية ضمان نظافة الأسنان و اللثة و اللسان، و افضل الطرق  تنظيف الأسنان في المنزل

جار تحديث المقال

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock