صحة المرأة

تجربتي مع اضطراب الهرمونات و تنظيمها

تجربتي مع اضطراب الهرمونات، حوار تلفزيوني مع مريضة تعاني من خلل الهرمونات (لخبطة الهرمونات). الغاية من (تجربتي مع اضطراب الهرمونات) إعطاء فكرة عن أعراض اضطراب الهرمونات و تأثير الخلل الهرموني على نمط حياة المصاب. تمت الإشارة في مقالات أخرى عن تجارب لأشخاص آخرين شاركوها للفائدة.

البداية

أنت بدورك، هل تعانين من التعب الشديد ، والعقم ، والاكتئاب ، و حس تشويش في التفكير ، النزق، أو آلام العضلات وآلامها؟ هل أخبرك طبيبك أنه سيتعين عليك التعايش معها؟ قد يتم تشخيص الخلل الهرموني بشكل خاطئ بواسطة الطب السائد, لكن هناك حل طبيعي. إليكم قصة ويندي بعنوان: تجربتي مع اضطراب الهرمونات و تنظيمها.

هنا يمكن قراءة أعراض لخبطة الهرمونات عند النساء، و أسبابها – ما يجب أن تعرفيه

تجربتي مع لخبطة الهرمونات و تنظيمها
تجربتي مع لخبطة الهرمونات و تنظيمها ، أعراض لخبطة الهرمونات

حوار “تجربتي مع اضطراب الهرمونات”

تقول ويندي: أنا في منتصف الثلاثينيات من عمري ، كنت سريعة الانفعال طوال الوقت. كنت مزاجية. كنت مكتئبة وذهبت إلى الأطباء وأخبروني أن هذا جزء من تقدمي في السن، في منتصف الثلاثينيات من عمري.

المذيعة: استسلمت لليأس في منتصف الثلاثينيات من العمر؟ وبعد ذلك لم تُعرض عليك أي إجابات أخرى عن حالتك؟ أم كانوا يعرضون علاج للأعراض؟

المريضة ويندي: لا إجابات أخرى من قبل الأطباء. قالوا لي: العام المقبل احضري للفحص وقلت: “ما زلت لا أشعر بتحسن”، و قالوا:هذا طبيعي”. لم يكن هناك شيء يمكنهم فعله من أجلي. أخيرًا سألت الطبيب: “حسنًا ، هل يمكنك إجراء بعض الفحوصات لمجرد التأكد؟ هناك شيء ما ليس على ما يرام. أنا لا أشعر أنني بحالة جيدة على الإطلاق “، و بالفعل أجرى بعض الاختبارات، وبالتأكيد كانت النتيجة أن هرموناتي غير متوازنةلخبطة هرمونات” ، لذلك وصف لي هرمونات مزيفة counterfeit، و الحقيقة أنها ساعدتني لفترة في السيطرة على أعراض لخبطة الهرمونات ولم أدرك أنها تشبه نوعًا ما حل مؤقت للأعراض. إن هذه الهرمونات الزائفة لم تعوض دائما الهرمونات التي يحتاجها جسدي، كنت على ما يرام لبضع سنوات ، لكن عدت لأحس بأني “ما زلت لا أشعر أنني بصحة جيدة ،” لذلك وصف لي الطبيب أدوية هرمونية أخرى.

المذيعة: عندما تقول إنك لست على ما يرام ، إلى أي حد من السوء كنت فيه؟

ويندي: لقد ساءت الأمور لدرجة أنني عندما ذهبت إلى مركز الدكتور هوتزي منذ حوالي عامين ونصف ، كنت متعبة للغاية لدرجة أنني بالكاد أستطيع الذهاب إلى العمل. كان علي أن آخذ قيلولة كل يوم في وقت الغداء للراحة كي أستطيع قضاء بقية اليوم. كنت أعود إلى المنزل ليلاً و أخلد إلى الفراش وأنا أرتدي ملابسي. كنت أنام طوال عطلة نهاية الأسبوع ، فقط لتوفير الطاقة الكافية لاستكمال أسبوع العمل المقبل. هذا هو مدى سوء حالتي. كان الاكتئاب مسيطرا علي.

تجربتي مع لخبطة الهرمونات اضطراب الهرمونات و تنظيم الهرمونات و اعراض لخبطة الهرمونات
تجربتي مع لخبطة الهرمونات اضطراب الهرمونات و تنظيم الهرمونات و اعراض لخبطة الهرمونات

يدخل الدكتور هوتز المعالج في الحوار و يقول: ظهرت على ويندي أعراض تقليدية تعاني منها العديد من النساء في منتصف العمر ، تتمثل في (اضطراب هرموني) أي اختلال هرموناتهن مع الهرمونات الجنسية الأنثوية ، الأمر الذي يؤثر بالتالي سلبًا على هرمون الغدة الدرقية لديهن، و على قدرتهن على الإستفادة من الغدة الدرقية.

تجربتي مع لخبطة الهرمونات اضطراب الهرمونات و تنظيم الهرمونات و اعراض لخبطة الهرمونات قصور نشاط الغدة الدرقية
الغدة الدرقية

المذيعة: تقصد مثل تأثير الدومينو (اضطراب هرمونات انثوية يؤدي إلى اضطراب هرمونات الدرق) ؟

د. هوتز: صحيح و هذا كله يؤثر على عملية التمثيل الغذائي لديك (الإستقلاب أو الأيض metabolism) ، حيث تنخفض عملية التمثيل الغذائي في الجسم. بعبارة أخرى، الجسم لا ينتج طاقة كافية، وهو ما حصل مع مريضتنا ويندي ، لذلك شعرت
بالإرهاق، والتعب، والتعب المزمن، واضطرت إلى النوم طوال الوقت كلما سنحت لها الفرصة، في محاولة لتجديد طاقتها.

المذيعة: يحصل  آلام في العضلات؟

المريضة ويندي: أوه نعم ، يحصل آلام في العضلات أيضًا.

د. هوتز: المريضة ويندي شعرت بالاكتئاب وقد وصف لها الدكتور مضاد للاكتئاب.يتابع دكتور هوتز للمريضة “عزيزتي، مشاكلك ليست فقط أنك بحاجة إلى بعض مضادات الاكتئاب.”

ويندي: كان كل ما حصل في رأسي.

د. هوتز: عندما جاءت، كان تقديمها للأعراض عاما جدًا. كانت تعاني من الإرهاق ، وعدم القدرة على التركيز و والتفكير بوضوح، وصعوبة في النوم ، والأرق، كانت متعبة طوال الوقت، و تشعر بآلام المفاصل و العضلات، وتمر بحالات مزاجية كئيبة، وكانت تتناول مضادات الاكتئاب. لم يكن وضعها جيدا، لذلك قلنا ، ” لماذا لا نزودها بما ينقص جسمها. لقد خاضت هذا التغيرات مبكرا “. لقد مرت بالتغييرات قبل 10 سنوات و وصفنا لها هرمون زائف، و لذلك ما فعلناه هو أننا انتشلناها من كل الأعراض السابقة، و جنبناها مضادات الاكتئاب و وصفنا لها مستخلص الغدة الدرقية المجففة، بديل هرمون الغدة الدرقية الطبيعي . و كذلك هرمونات أنثوية، هي البروجسترون.

المذيعة: جسدها لا يدرك أنه لا ينتج الهرمون بحد ذاته.!!

د. هوتز: حسنًا ، الهرمون المزيف هو دواء يحاكي الهرمونات التي تصنعها شركات الأدوية لتقليد الهرمونات، بدلاً من أن يصف الطبيب الهرمون الطبيعي المطابق بيولوجيًا. بالنسبة لنا فنحن نستخدم ذلك (الهرمون الطبيعي المطابق بيولوجيًا). هذا ما أوصي به. نستخدم نفس الشيء الذي اعتادت أجسادنا أن تصنعه. نحن نزود الجسم مجددا بذلك. لقد أصبح خزان الهرمونات فارغًا لديها. نحن نقوم بملئها ووضع الهرمونات في المستويات المثلى. كان ذلك قبل عامين ونصف. ماذا حدث يا ويندي؟

المريضة ويندي ترد: مر يوم و ليلة. قالوا لي “لقد استعدت حياتك”.نعم، لقد استعدت حياتي ، بالإضافة إلى أن (زوجي أعاد زوجته)!

المذيعة: شيء واحد فاتك … هذا شيء يحتاج فقط إلى النظر فيه بعناية. أنت حاولت الحمل في العشرينات من عمرك، ولم تستطيعي الحمل ، وقمت بجميع أنواع الفحوصات، و وصفت لك أدوية الخصوبة.

د. هوتز: ألم تعاني من بعض حالات الإجهاض؟

ويندي: نعم، لقد عانيت. كنت أعاني من مشكلة في الحمل و أجرينا جميع الإختبارات اللازمة. لم تكن المشكلة عند زوجي، لذلك لسنوات حاولت الحمل. لقد حملت بالفعل 3 مرات. 2 انتهت بالإجهاض و 1 انتهت باكرا.

المذيعة: عارفين ما نعرفه الآن، من المحتمل…..

د. هوتز: نقص نشاط الغدة الدرقية وعدم توازن الهرمونات الأنثوية. بالنسبة لنقص نشاط الغدة الدرقية، هذا من الأشياء التقليدية في مرضى الغدة الدرقية. لسوء الحظ ، لا يفكر معظم الأطباء في مشاكل الغدة الدرقية ، وإذا فعلوا ذلك ، فإنهم يستخدمون فحص الدم فقط لإجراء التشخيص ويكون اختبار الدم واسعًا جدًا، لقد اكتشفت أن 70 مليون شخص يتجولون في أنحاء أمريكا اليوم يعانون من قصور الغدة الدرقية

المذيعة:شيئ لم نتطرق إليه عندما قلت آلامًا في العضلات قليلًا، وهو ما يذكرنا بالفيبروميالغيا fibromyalgia ، والتي تقول إنها ناتجة أيضًا عن …!!

الدكتور هوتز: فيبروميالغيا fibromyalgia يسببه قصور الغدة الدرقية. إنها آلام عضلية مزمنة مرتبطة بالتعب ، وهي سمات كلاسيكية لقصور الغدة الدرقية.

تجربتي مع لخبطة الهرمونات الألم الليفي العضلي
تجربتي مع لخبطة الهرمونات
الألم الليفي العضلي

هنا تنتهي قصة ويندي “تجربتي مع اضطراب الهرمونات و تنظيمها” التي روت فيها أعراض عدم التوازن الهرموني (الخلل الهرموني) الذي عانت منه لسنوات و كيفية تشخيص و علاج اختلال الهرمونات لديها. نأمل أن تكون في القصة فائدة لكم.

مقالات مفيدة حول لخبطة الهرمونات

تجربتي مع لخبطة الهرمونات أو اضطراب الهرمونات R & A

كيفية تنظيم إختلال الهرمونات و الدورة الشهرية

علاج لخبطة الهرمونات بالماء ماذا يعني؟

تجربتي مع الحمل و لخبطة الهرمونات

تنظيم الهرمونات طبيعيا و نمط الحياة الصحي

10 علامات تحذيرية قد تشير إلى اضطراب الهرمونات لديك، إليك الحل

علاج لخبطة الهرمونات (اضطراب الهرمونات) عند النساء hormonal imbalances

يتيح موقع مجلة صحة وجمال مشاركة قصصكم و تجاربكم بهدف نشر الوعي الفائدة تجاه محتلف المشاكل الصحية.

ملاحظة: إن كل إنسان هو حالة مستقلة، هذه المادة تعليمية، لا تغني عن استشارة الطبيب. في حال وجود اعراض ننصح بشدة باستشارة طبيب محتص للوقوف على الأعراض و القصة المرضية و نتائج الإختبارات وصولا للتشخيص و العلاج الصحيح.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أعجبتني المقدمة
    تجربتي مع اضطراب الهرمونات، حوار تلفزيوني مع مريضة تعاني من خلل الهرمونات (لخبطة الهرمونات). الغاية من (تجربتي مع اضطراب الهرمونات) إعطاء فكرة عن أعراض اضطراب الهرمونات و تأثير الخلل الهرموني على نمط حياة المصاب

Average
5 Based On 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق