منوعات

أعشاب للتنحيف من العطار مجربة

أعشاب للتنحيف من العطار، او أعشاب للتنحيف  مجربة أو أعشاب لتخفيف الوزن و ازالة البطن، كلها عبارات تتردد على ألسنة الكثير، وبالفعل يوجد العديد من الأعشاب التي قد تُساعد على خسارة الوزن، وتصنف ك(أعشاب تخسيس الكرش)، في هذه المقالة سيتم ذكر أبرز سبعة نباتات واعشاب المستخدمة في التنحيف.

نباتات وأعشاب للتنحيف

يتم استخدام عدة نباتات وأعشاب لهدف التنحيف وذلك من خلال التقليل من الرغبة الشديدة للطعام أو زيادة حرق الدهون وبالتالي فقدان الوزن، ومن هذه الأعشاب ما يأتي:

الزنجبيل (Ginger)

يعتبر الزنجبيل أحد أنواع التوابل شائعة الاستخدام، حيث أنه يستخدم في علاج العديد من الأمراض إضافة إلى دوره في التنحيف، إذ يعمل على تسريع عملية حرق الدهون وزيادة التمثيل الغذائي.

إضافة لذلك يتمتع الزنجبيل بدور فعال في تثبيط الشهية، مما يساعد على تقليل تناول الطعام، كما يساعد على إذابة الدهون.

يمكن أن يمضغ جزء من جذر الزنجبيل، أو يمكن إضافته للعصائر، أو لوصفات الطعام المختلفة.

لكن ينصح بعدم الإفراط بتناول الزنجبيل؛ لأنه ربما يؤدي إلى الغثيان، والغازات، واضطراب المعدة.

الحلبة (Fenugreek)

تعتبر بذور الحلبة من إحدى الطرق التي تستخدم للتنحيف، حيث أنها مصدرًا للألياف الصمغية والتي بدورها تعمل على حماية الجهاز الهضمي من خلال عملها كمضاد ومنشط للأكسدة في الجسم.

إضافة لذلك تساهم في تعزيز عمليتي الهضم والتمثيل الغذائي، كما أن الحلبة قد تسهم في التحكم في الشهية وتقليل تناول الطعام، مما يدعم فقدان الوزن.

وينبغي التنويه إلى أن أفضل طريقة لاستخدام الحلبة للتنحيف هو  مزجها بالماء، إضافة لتناولها على معدة فارغة في الصباح.

الكركم (Turmeric)

يمتلك الكركم فوائد صحية عديدة، ويعود ذلك لوجود مادة كيميائية تسمى الكركمين (Curcumin)، حيث تساعد على علاج العديد من المشاكل الصحية، مثل: الالتهابات، والسمنة.

اضافة لذلك يعزز الكركم إذابة الدهون وخاصة دهون البطن، ويعمل على خفض مستويات الكوليسترول السيئ، مما يعمل على فقدان الوزن بشكل أسرع.

لكن يمكن أن يؤدي زيادة تناول الكركم إلى الغثيان، وزيادة تدفق الدورة الشهرية، إضافة الى انخفاض ضغط الدم.

البرتقال المر (Bitter orange)

يمكن استخدام البرتقال المر للتنحيف، وذلك بسبب احتواء القشرة على مادة تسمى السينفرين (Synephrine) والتي تعمل بدورها كمنبه مرتبط بالإيفيدرين، حيث تلعب دورًا في زيادة السعرات الحرارية المستهلكة من الجسم وبالتالي تعمل على إنقاص الوزن.

ويجدر الأشارة  إلى عدم وجود دراسات كافية تدعم فاعلية البرتقال المر في عملية التنحيف.

الشاي الأخضر (Green tea)

يعتبر استخدام مستخلص الشاي الأخضر من أحدى الطرق المستخدمة للتنحيف، حيث أنه يزيد من السعرات الحرارية المستهلكة ويحسن من عملية التمثيل الغذائي، إضافة إلى ذلك فإن له دور في التقليل من الشهية.

يفضل استخدام أوراق الشاي الأخضر لتحضير كوب من الشاي، يمكن تناول حوالي 4 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا.

ولكن يجب الانتباه إلى ضرورة عدم استخدامه بكميات كبيرة لتجنب الاثار الجانبية المرتبطة به والتي تتضمن ما يأتي:

النفخة والغازات –

الأرق-

الاستفراغ والتقيؤ-

الدوخة-

الإسهال –

الجنسنغ (Ginseng)

يعتبر الجنسنغ من الأعشاب التي لاتستخدم كثيرا في التنحيف، يمكن نقعها في الماء الساخن وشربها، أو تناول شاي الجنسنغ، أو تناول الجذور الطازجة أو المجففة.

إذ يعمل الجنسنغ على تنحيف الجسم من خلال زيادة معدل التمثيل الغذائي، وزيادة مستويات الطاقة في الجسم.

القرفة (Cinnamon)

تسهم القرفة في المحافظة على نسبة السكر في الدم وتخفيف سرعة امتصاص الطعام، حيث يساعد ذلك على الشعور بالشبع لفترة أطول، وبالتالي تقليل كميات الطعام المستهلكة وفقدان الوزن.

إضافة لذلك فإن هذه العملية تساهم في رفع الكوليسترول الجيد، وخفض الكوليسترول السيء.

الاستخدام الامن للأعشاب للتنحيف

يجب عدم المبالغة في تناول نباتات وأعشاب التنحيف وذلك لتجنب ظهور الاثار الجانبية التابعة لها.

كما يجب الأخذ بعين الاعتبار وجود مشاكل صحية أو تناول الأدوية، لذلك يجب مراجعة الطبيب قبل الاستخدام لمنع حدوث أضرار نتيجة للتفاعلات غير المرغوب بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock