صحة المرأة

13 خطوة بسيطة لمنع سرطان الثدي

مقدمة:

كل امرأة غربية لديها حوالي 1 من أصل 8 (12 ٪) فرصة للإصابة بسرطان الثدي في حياتها (مقارنة مع النساء الآسيويات والأفريقيات ، و اللواتي لديهن فرصة 4 ٪ فقط) ,لذلك قد تتساءل النساء الأكثر وعيا فيما إذا كانت هناك خطوات يمكن أن تتخذ لمنع سرطان الثدي .

يظهر بحث جديد في كل وقت يشير إلى تغيرات مهمة في نمط الحياة يمكن للمرأة القيام بها للتقليل من خطورة الإصابة بهذا المرض.

صحيح أن سرطان الثدي له علاقة بمكون وراثي (بسبب خلل جيني) بنسبة 5% الى 10 % ، إلا أنه من الصحيح أيضًا أن أسلوب الحياة الصحي يمكن أن يحد من بعض هذه المخاطر.

ليس باستطاعتنا القول أنه حتما ستصاب امرأة ما بسرطان الثدي ، ولكن سيكون من الجيد أن تتعلمي -قدر الإمكان- محاولة البقاء بصحة جيدة, وإليك الخطوات التالية:

1- اسألي عن وجود إصابات سابقة في عائلتك (التاريخ العائلي للمرض) :

إن وجود قريب أو أكثر من أقربائك مثل الأم أو الأخت أو العمة المصابة بسرطان الثدي قد يعطيك فكرة أنك أكثر عرضة للخطر بسبب جيناتك.

2- احرصي على عمل الفحوص اللازمة:

هناك اختبارات بسيطة وغير مكلفة لتحديد ما إذا كان لديك عيب (Faulty) في جين BRCA1 أو BRCA2 ، و في حال ثبوت ذلك ، فالراجح أنك قد تكوني أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي ، وكذلك سرطان المبيض.

بناءً على نتائج فحوصاتك ، يمكنك مناقشة خطة العلاج الأكثر ملاءمة مع طبيبك.

تحدث معظم أنواع سرطان الثدي لدى النساء بعد انقطاع الطمث. اتخذت أنجلينا جولي قرارًا بإجراء الاختبار في منتصف الثلاثينيات من عمرها.

ثم تمت إزالة كل من ثدييها ومبيضيها لمحاولة منع كل من هذه السرطانات.والتي كانت والدتها قد أصيبت بهما قبل أن تتوفى في سن مبكرة نسبيا.

لذلك قررت جولي محاولة زيادة فرصها في العيش حياة طويلة وطبيعية بطريقة جذرية إلى حد ما.

قرار كهذا لا يتخذ عادة بسهولة ، لكن الحصول على “مكونات ماقبل سرطانية” أي (pre-cancerous findings’) من خلال الفحصوصات جعل هذا الأمر يبدو كخيار شخصي منطقي لها.

1 2 3الصفحة التالية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق