الصحة العامة

الطعام الصحي للأطفال

الغذاء الصحي للاطفال

ما هو معنى أو مفهوم الغذاء الصحي:

قبل الخوض في معنى الغذاء الصحي للاطفال هو الغذاء الذي يؤمن الطاقة اللازمة للنشاط اليومي، كما يؤمن العناصر الغذائية المختلفة اللازمة لبناء الجسم بأنسجته و خلاياه المختلفة،و اللازمة لقيام الجسم بوظائفه المختلفة .

فكل عضو أو نسيج أو خلية في الجسم لها متطلبات من العناصر الغذائية تختلف عن غيرها، فحاجة الدماغ من تلك العناصر الغذائية تختلف عن حاجة النسيج العضلي، وهذه تختلف عن حاجة الهيكل العظمي، و هكذا..

بهذه الطريقة يمكن للجسم ممارسة نشاطاته اليومية المختلفة الحركية و الذهنية ، و يقي الجسم من الأمراض المختلفة و يبعد عنه الشيخوخة.

و كي نطلق على الغذاء صفة ( صحي ) ينبغي أن يكون:

  • طبيعيا: خال من المركبات الصنعية (كالمواد الحافظة و الملونة و المنكهة، و المحسنة للقوام أو الطعم).
  • ذو محتوى متوازن : يحتوي كافة العناصر الغذائية المطلوبة للجسم بشكل متوازن .فمثلا لا تطغى الكربوهيدرات على الوجبة مقابل البروتين، و لا يطغى المحتوى الدسم على الكربوهيدرات و البروتين، و لا يخلو من المركبات المعدنية المختلفة.

الغذاء الصحي للاطفال:

إن  الحقائق التي ذكرناها أعلاه، تكون مطلوبة بشدة فيما يخص طعام الأطفال، فالطفل منذ ولادته بحاجة ضرورية الى طعام صحي يوفر له متطلبات نموه المختلفة.

في السنتين الأوليتين يكون للمولود أو الرضيع نظام تغية خاص يعتمد بعد الولادة-عموما-على حليب الأم،و بعض الأطعمة المغذية و سهلة البلع.

بعد عمر 2 – 3 سنوات، ومع ظهور و استقرار بعض أغلب الأسنان اللبنية، تزداد نسبة احتياج الجسم لبعض المكونات الغذائية حيث يحتاج من العناصر الغذائية مثلا ما يبني أنسجة جسمه التي تنمو باستمرار، وما يحقق وظائفه،و يحتاج ما يوفر له الطاقة، و يقوي المناعة و يقي الجسم من الأمراض المختلفة.

هذا و  ينصح خبراء التغذية بتقديم وجبات غذائية صحية متوازنة متنوعة للأطفال، لضمان وصول كافة العناصر الغذائية المختلفة بالكميات المطلوبة لأجسامهم.

العناصر المقصودة هي الماء، و الكربوهيدرات و الدسم و البروتينات ، و كذلك الفيتامينات و الاملاح المعدنية.

و لأن الغذاء الواحد أو الوجبة الواحدة غالبا لا تحتوي على التشكيل المطلوب من العناصر الغذائية المطلوبة،لذلك فمن الضروري التنويع و التشكيل المنظم و المدروس في الوجبات الغذائية، بمعنى ألا تقتصر على طعام واحد يتم تكراره، بل ينبغي الحصول على أصناف طعامية مختلفة.

ما هي العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الطفل؟

الكالسيوم:  له دور أساسي في عملية بناء العظام و نموها، يحافظ الكالسيوم على عمل الأعصاب والعضلات ويلعب دورًا في الحفاظ على صحة القلب.

يحتاج الأطفال الصغار والرضع إلى الكالسيوم وفيتامين د للوقاية من مرض يسمى الكساح، والذى يؤثر على العظام ويسبب تقوس الأقدام والتقزم وألم العضلات

يحتاج الطفل بعمر 1 الى 3 سنوات الى  حوالي 500ملغم يويماً من الكالسيوم، ترتفع إلى 800 ملغ يومياً خلال الفترة من سن 4 إلى 8 سنوات.
بين سن 9 و15 سنة يحتاج الطفل إلى 1300 ملغ من الكالسيوم يومياً، بينما يحتاج الشخص البالغ بداية من سن 16 عاماً إلى 1500 ملغ من المعدن كل يوم.

وللحصول عليه يُمكن شرب الحليب كامل الدسم، والحبوب، وعصير البرتقال.

يفقد عدد كبير من الأطفال الكالسيوم بسبب شرب المشروبات الغازية ( الصودا) وغيرها من الأطعمة السكرية؛ لأنّها تمتص الكالسيوم من العظام مما يؤدي إلى ضعفها وهشاشتها

الحديد: يحتاج الطفل إلى كمية مقدارها 7ملم يومياً من الحديد، ويتم الحصول عليه من الحليب، والحبوب، واللحوم الحمراء، والبيض.

يساعد الحديد على نقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم، ويساعد العضلات على تخزين الأكسجين واستخدامه.

إذا كان نظام طفلكِ الغذائي يفتقر للحديد، فقد يصاب بحالة تُدعى نقص الحديد، و الذي يعد مشكلة شائعة.

يمكن لنقص الحديد  أن يحدث على عدة مستويات، من نقص خفيف إلى فقر الدَّم الناتج عن نقص الحديد – وهي حالة لا يحتوي فيها الدَّم على ما يكفي من خلايا الدَّم الحمراء السليمة.

يمكن أن يؤثر نقص الحديد غير المعالج على نمو الطفل وتطوره.

الفواكه و الخضروات: مهمة للغاية، إذ تزود الجسم بالمعادن و الفيتامينات الضرورية ، تسهل الهضم لغناها بالألياف.

يحتاج الطفل إلى تناول الخضروات والفواكه بشكلٍ منتظم مرتين أو أكثر في اليوم، يمكن تضمينها في الطعام (كالبطاطا و الفاصولياء و الورقيات أو على شكل سلطات شهية تزيد إقباله على الطعام ( خاصة عند الاطفال الذين قد يعانون من نقص شهية على الطعام),

الحبوب: تعتبر الحبوب من المواد الغذائية الضرورية لبناء جسم الطفل؛ لأنّه يحتاج إلى أربع حصص من الحبوب يومياً، ويُمكن أن تُقدم الأم الحبوب لطفلها على شكل فطائر قمح، أو خبز غير مقشور، أو طبق من الأرز البني.

الزنك: تُؤكد الدراسات والأبحاث الحديثة أنّ الزنك يقوي من ذاكرة الأطفال، وللحصول عليه يجب تناول اللحم البقري، والكبد والحبوب الكاملة، والحليب، والكاكاو، والمكسرات، ولحوم الدواجن.

ملح الطعام: يحسن ملح الطعام طعم المأكولات والأطعمة، لكنّ زيادة نسبته تؤدي إلى رفع ضغط الدم، لهذا يجب تقليل كميته واستخدام الأعشاب والبهارات والتوابل وعصير الليمون لإضافة النكهات إلى الأطعمة، كما يجب أن يقلل الأطفال نسبة تناول الجبن المطبوخ والحلويات الجاهزة والشوربات المعلبة ورقائق البطاطس والمخللات والأطعمة المحتوية على مواد حافظة.

الحليب ومنتجات الألبان: يعمل الحليب ومشتقاته على تقوية عظام وأسنان الأطفال، بسبب احتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم، لهذا ينصح الأطباء وخبراء التغذية تقديم الحليب إلى الطفل من عمر عام واحد، كما يُفضل إعطائه حليب البقر كامل الدسم ثلاث مرات يومياً لأهميته.

الدهون : لا يُمكن أن يخلو النظام الغذائي الخاص بالأطفال من المواد الدهنية؛ لأنّ الدهون هي مصدر مهم من مصادر الطاقة، لكن يجب ألا تزيد نسبة الدهون في الأطعمة عن الوضع الطبيعي حتى لا ترفع مستوى الكولسترول في الجسم.

ما مكونات  الوجبة الصحية:

يمكن للأم أن تحضر العديد من الوجبات التي تحتوي تشكيلة من المكونات.

ينصح بصورة عامة باستبدال الخبز الأبيض بخبز أسمر طازج.

المصدر البروتيني (إضافة لبعض أنواع العناصر المعدنية) هو بشكل اساسي البيض و احد انواع اللحوم (اسماك، غنم، بقر..الخ).

أما الفيتامينات  فمصادرها عديدة منها الخضار ضمن الوجبة (أو السندويش) ،و من الخضار الخيار، الجزر ، البازلاء،اللوبياء، وغيرها من المكونات.

إن العديد من الوجبات الخفيفة الجاهزة غير صحية على الإطلاق. فغالبًا ما تكون مليئة بالدقيق المكرر والسكريات المضافة والمكونات الاصطناعية. يُعد وقت الوجبة الخفيفة فرصة رائعة لإدخال بعض العناصر الغذائية الإضافية في نظام طفلك الغذائي.

كان هذا سرد مبسط للوجبة الصحية عند الأطفال، لا تترددوا في أي استفسار عن الموضوع من خلال الرسائل الى موقعنا أو على صفحاتنا في مواقع التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق