الصحة العامة

البواسير أسبابها أعراضها و علاجها

البواسير باللغة الانجليزية, بواسير بالانجليزي Hemorrhoid

البواسير بالانجليزي Hemorrhoid هي، الإصابة بالبواسير أو مرض البواسير بحسب الدراسات هو أحد الأمراض الشائعة التي لوحظت في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا ، خاصةً إذا كانوا تحت الضغط, و طبعا فيما سواهم من الأعمار.

كيف تبدو البواسير

إذا كنت تعاني من أي أعراض للبواسير ، يجب عليك التحدث إلى طبيب أمراض الشرج والمستقيم. يقومون بإجراء فحص جسدي للتحقق من البواسير. بعد تحديد التشخيص وأسبابه ، سيضعون خطة علاج لك.
يمكن أن تكون أعراض البواسير التالية أيضًا علامة على:

  • التهاب القولون – التهاب القولون.
  • أورام سليلويد
  • شقوق الشرج
  • الأورام.

يقوم الطبيب بإجراء عدد من الفحوصات والاختبارات من أجل التشخيص الدقيق. يمكنهم المساعدة في تحديد مدى الحالة المرضية.

البواسير عبارة عن اوردة دموية, تكون منتفخة (محتقنة بالدم), يمكن تشبيهها ب (الدوالي التي تحدث بالساقين أو غيرها من أوردة الجسم),, تحدث البواسير في المستقيم و الشرج , أي تكون موجودة في:

1- فتحة الشرج.

2-  في داخل المستقيم.

يحصل هذه الإنتفاخ أو التورم نتيجة الضغط على الوريد الدموي لأسباب نذكرها لاحقا و يؤدي إلى ظهور البواسير في الشرج والمستقيم , و لها أنواع نذكر منها:

البواسير الداخلية :

تكون تحت الجلد المحيط بفتحة الشرج

البواسير الخارجية

تكون في داخل المستقيم (في نهايته السفلية) تحت النسيج المبطن للمستقيم , و هو عضو يعتبر امتداد للأمعاء الغليظة و يتناهى إلى فتحة الشرج.

البواسير الخارجية
البواسير الخارجية
شكل البواسير الخارجية عند النساء
شكل البواسير الخارجية عند النساء (1)
شكل البواسير الخارجيه عند النساء
شكل البواسير الخارجيه عند النساء (2)

أعراض البواسير:

الإصابة بالبواسير تتظاهر بأعراض محددة, لكن تختلف أعراض البواسير بحسب نوعها.

أعراض البواسير الخارجية:

يحصل فيها الأعراض التالية لمنطقة فتحة الشرج :

  • حكة
  • عدم ارتياح في منطفة الشرج, أو ألم بدرجة تخنلف باختلاف شدة الحالة.
  • احساس تورم أو انتفاخ
  • نزف
شكل البواسير الخارجيه عند النساء والرجال
شكل البواسير الخارجيه عند النساء والرجال

أعراض البواسير الداخلية:

يتسم ظهور البواسير عموما بعدم الراحة, و إن الإحساس ب ( البواسير الداخلية )  يكون أقل (لقلة الخلايا الحسية في النسيج المبطن للمستقيم ) , و طبعا لا يمكن رؤيتها عيانا من جهة خارج فتحة الشرج, و يحصل فيها  :

  • نزيف غير مؤلم في أثناء التغوط. قد تلاحظ ظهور كميات صغيرة من الدم مع البراز لونه أحمرفاتح على ورق التواليت أو في المرحاض.
  • أحيانا و عند الجهد و الضغط يحصل شعور بالألم والتهيُّج من جراء اندفاع البواسير الداخلية إلى الخارج.

البواسير ذات الخثرة :

يحصل في الباسور الخارجي  تخثر للدم نتيجة كسل العود الوريدي و بطئ الجريان, حيث تتشكل خثرة في مكان الباسور حول فتحة الشرج , و تتظاهر بشدة في الألم و التورم و الحالة التهابية,و يحدث (كنتيجة للخثرة) ظهور كتلة صلبة عند فتحة الشرج.

مضاعفات البواسير

من النادر أن تتسبب البواسير بحدوث مضاعفات , و في حال حدوثها تكون :

حدوث فقر دم أو أنيميا (Anemia) , و ذلك بسبب لنزف المتكرر من الأوردة الباسورية في الجزء السفلي من المستقيم أو حول فتحة الشرج

البواسير المختنقة او المخنوقة و ذلك بسبب الانضغاط عليها و شبه انعدام الجريان الدموي فيها.

تموت الأنسجة الوريدية المصابة (Necrosis) , و ذلك نتيجة لتوقف الجريان الدموي كنتيجة للانضغاط

أسباب حدوث البواسير :

للإصابة بالبواسير (في المستقيم والشرج ) أسباب عدة, وعند الإصابة بالبواسير , تبدو الأوعية الدموية (الأوردة المحيطية) في النسيج حول الشرج (حول فتحة الشرج) متمددة منتفخة مملوءة بالدم, كنتيجة لتعرضها للضغط, كذلك يحصل داخل المستقيم عند تعرضه للضغط, كما في الحالات التالية التي تعتبر أهم أسباب البواسير:

  • الجلوس لفترات طويلة على المرحاض أثناء عملية الإخراج, لذلك يجب على المصاب تفادي الجلوس لفترات طويلة على الحمام.
  • الإمساك أو الإسهال المزمن
  • السمنة
  • الحمل
  • نمط تغذية قليل الألياف ( قلة الخضار و الفواكه و الحبوب)
  •  الضغط في منطقة نهاية  المستقيم و فتحة الشرج, أثناء عملية التبرز.
  • من أسباب البواسير أيضا الحمل و يحصل فيه حالة مشابهة في اوردة الساقين (دوالي الساقين), بدرجات متفاوية بين النساء.
  •  الجماع الخلفي ,و يعتبر هذا المرض أحد نتائجه المرضية.

كيفية تشخيص مرض البواسير:

  •  تشخيص البواسير الخارجية : يشخصها الطبيب المختص عبر الفحص السريري ( الرؤية المباشرة للإصابة).
  • أما في حال البواسير الداخلية فيتم أحيانا ادخال اصبع مغطى بالقفازات المطاطية لتحري وجود وشدة الإصابة, لكن تشخيصها في هذه الحالة صعب بسبب كونها (وكذلك النسيج المبطن للمستقيم) نسيج لين, لذا يتم اللجوء إلى مناظير خاصة مزودة بإضاءة لتحريها.
  • في بعض الحالاات التي يقدرها الطبيب المختص يتم اللجوء لتنظير الكولون, عند الشك بوجود آفة أو مرض على مستوى الجهز الهضمي,أو في حال كون المريض تجاوز منتصف العمر , و لم يعمل تنظير كولون لعدة سنوات.

علاج البواسير:

ذكر في دراسة أن هناك العديد من الخيارات لإدارة مرض البواسير ويجب أن يعتمد اختيار العلاج المحدد على المريض الفردي ( individual patient) والعوامل السريرية.

علاج البواسير بالأدوية

علاج البواسير بالمنزل

العلاج الجراحي.

1- علاج البواسير الداخلية و الخارجية بالمنزل:

يمكن تخفيف حدة الألم  و التورم و تهدئة الحالة التهابية  بواسطة العلاجات المنزلية, و هي:

  • نمط تغذية غني بالألياف (حبوب , خضار و فاكهة), حيث تقوم الألياف بزيادة حجم البراز بسبب ألفتها للماء, الأمر الذي يخفف الأعراض , إذ يقلل من ضغط المادة البرازية على بطانة المستقيم و منطقة المصرة الشرجية و التي تحتوي أصلا على هذه الآفة.
  •   شرب السوائل بشكل مناسب لحاجة الجسم
  •  الجلوس في حمام دافئ (ماء دافئ بدون إضافات) لمدة ربع ساعة تقريبا.
  • استخدام علاج موضعي, مثل المراهم او التحاميل أو الضمادات الخاصة بهذه المشكلة, و التي تصرف عادة دون وصفة طبية
  • تناول أدوية مسكنة فمويا :مثل  الأيبوبروفين, اسبيرين, و غيرها.

2- العلاج الدوائي :

في حالات الأعراض الخفيفة (حكة بسيطة, ألم بسيط أو عدم راحة بشكل طفيف),يمكن أن يقوم الطبيب المختص بوصف أدوية للسيطرة على الحالة

يوجد عدة أشكال دوائية منها:

كريمات للبواسير

مراهم للبواسير

تحاميل للبواسير

تحتوي هذه الأدوية على مركبات من شأنها تلطيف شدة الأعراض إلى أن يتم شفاء الحالة في بعض الأحيان.

إن العلاج الدوائي الملطف أو المركن يكون من خلال:

  • التسكين السطحي الموضعي و تخفيف الألم, لاحتواء هذه الأدوية على الليدوكائين Lidocaine
  • تخفيف الحالة الإلتهابية للحالة لاحتوائها على الهيدروكورتيزون Hydrocortisone و هو طبعا مضاد التهاب ستيروئيدي.
  • الأثر المضاد للبكتيريا.

تنويه مهم : إن لم  يكن تحت اشراف ومراقبة من الطبيب المختص, فإن استعمال الستيروئيدات (مركبات الكورتيزون ) مدة تزيد عن أسبوع له آثار ضارة على البشرة بسبب طول مدة الاستعمال.

3- المقاربات الجراحية الطفيفة :

1. ربط البواسير بإستخدام شريط حلقي مطاطي Banding :

  • هذي الطريقة مستخدمة لعلاج البواسير الداخلية internal hemorrhoids
  • يتم في هذا التداخل إستخدام شريط قوي ( tight band ) يربط حول قاعدة البواسير لقطع إمدادات الدم عنه.
  • عادة ما يتطلب التطويق إجراءين أو أكثر يفصل بينها شهرين تقريبا.
  • عادة ليس مؤلمًا ، لكنك قد يشعر المريض بالضغط أو حالة خفيفة من عدم الراحة.
  • لا ينصح بعمله لمن يتناولون أدوية مميعة للدم ( blood thinners ) بسبب إرتفاع مخاطر حدوث اختلاطات النزف.

2. حقن الأوردة المصابة أو ما يسمى المعالجة بالتصليب Sclerotherapy :

  1. يتضمن هذا الإجراء حقن مادة كيميائية في البواسير. تتسبب المادة الكيميائية في تقلص حجم الوريد المصاب بالباسور وتوقفه عن النزيف.
  2. يشعر معظم الناس بألم بسيط أو معدوم مع الحقنة.
  3. يمكن أن يتم إجراء المعالجة بالتصليب Sclerotherapy في العيدة الطبية . مع امخاطر بالحد الأدنى.
  4. قد يكون هذا خيارًا أفضل إذا كنت تتناول مميعات الدم blood thinners لأن الجلد لايكون مفتوح للخارج يهذه الحالة.
  5. العلاج بالتصليب غالبا ما يحقق  معدلات نجاح أعلى في حالة  البواسير الداخلية الصغيرة.

3. العلاج بالتخثير Coagulation :

و يسمى التخثير الضوئي باستخدام الأشعة تحت الحمراء, و يتم تخثير الباسور بالاشعة تحت الحماء أو الحرارة أو البرودة الشديدة مما يؤدي إلى انكماش أو تراجع الباسور.

يتم عمله سريريا في عيادة الطبيب المختص,و يصحب عادة بالتنظير الشرجي (إجراء يتم فيه إدخال منظار بالمستقيم , يحسث يسمح للطبيب برؤية الباسور.

يعاني معظم الناس من انزعاج خفيف أو تقلصات هذا العلاج

4. ربط الشريان الباسوري:

بالإنجليزية Hemorrhoidal artery ligation, ويسمى أيضا transanal hemorrhoidal dearterialization

  1. هذا الإجراء يتم اللجوء إليه في حال فشل العلاج بطريقة (الربط بالشريط المطاطي).
  2. يتم في هذا الإجراء (من خلال الأمواج فوق الصوتية) تحديد الشريان المصاب ,و من ثم إغلاقه أو ربطه
  3. هذا الإجراء أكثر فاعلية من طريقة (الربط بالشريط المطاطي).

من سلبيات هذه الإجراء :

  • الكلفة الزائدة
  • يسبب للمريض ألما طويل المدى نسبيا عند مقارنته بطريقة (الربط بالشريط المطاطي).

التداخل الجراحي بهدف إزالة أو استئصال البواسير:

يحصل تداخل جراحي استئصالي للبواسير في حالات تعتبر قليلة نسبيا من حالات الإصابة، أي عند المرضى الذين لم تنفع معهم التداخلات سابقة الذكر أي لم تختفي الأعراض عندهم ، إذ يحصل بعد استشارة الطبيب أن يوصي:

الاستئصال الجراحي للبواسير، و فيه يقوم طبيب الجراحة باستئصال أو إزالة النسج الباسورية المصابة ( الأوردة الباسورية المصابة)، و ذلك بتقنيات مختلفة .

و يخضع المريض في هذه الحالة لتخدير يقدره الطبيب بحسب الحالة فإما التخدير العام أو يكتفى بالتخدير النخاعي (إبرة خلف الظهر)، أو التخدير الموضعي.

.يعتبر هذا الإجراء الجراحي فعالا و كافبا لمعالجة و شفاء المصاب بالبواسير الحادة أو عند تكرر حدوث البواسير عنده.

يحدث ألم بعد هذا الإجراء تختلف شدته من مصاب لآخر , ويمكن السيطرة عليه أو التخفيف من حدته دوائيا، و يوصى المصاب بعد هذا التداخل الجراحي بالمغاطس الدافئة.

من المضاعفات التي قد تحدث صعوبة في افراغ البول من المثانة ,الأمر الذي يؤدي لإنتان في المسالك البولية, و تكون هذه المضاعفات مؤقتة.

نصيحة لمرضى البواسير:

  • يجب استشارة الطبيب في الحالات المزمنة عند حدوث النزيف أو ألم شديد في منطقة الشرج
  •  يجب اعتماد النظام الغذائي الغني بألألياف و الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة (تكون غنية بالألياف)، بهدف تليين البراز.
  •  الإكثار من شرب السوائل
  •  استخدام الملينات لتسهيل حركة الأمعاء و عملية التبرز، فعند تليين البراز يخرج بسهولة دون الضغط على الأوردة الباسورية.
  •  عدم الجلوس لفترة طويلة على المرحاض
  •   عدم التبرز عند الشعور بالامتلاء فقط يمكن التبرز بين فترة وأخرى لتجنب التهاب البواسير و حدوث النزيف.

هذا المرض كغيره من الأمراض التي تحتاج علاج ومراهم وممكن ان تتم عملية جراحية ولكن من الخطأ التأخر في علاجها نظرا للحرج الذي يشعر به غالبية المرضى والتأخير قد يسبب  زيادة في الالتهاب وحدوث مشاكل حول منطقة الشرج، لذلك لابد من البحث عن علاج في أسرع وقت لان الالم يستمر مع استمرار الحالة الالتهابية لهذه الآفة.

فحوصات وإجراءات تشخيص البواسير:

  • الفحص البصري . لتشخيص البواسير الخارجية ، يفحص الطبيب منطقة الشرج بحثًا عن أي كتل مؤلمة وناعمة حول فتحة الشرج. لتشخيص البواسير الداخلية يشمل فحص المستقيم الرقمي.
  • يوفر تنظير الشرج فحصًا أكثر شمولاً ، يتم إجراؤه باستخدام أداة أنبوبية مجوفة تسمى منظار الشرج. يتم إدخاله في فتحة الشرج لتحديد كمية وأحجام ونوع انتفاخات المستقيم.
  • الفحص الأكثر تفصيلا يوفر التنظير السيني . يفحص التنظير السيني بنية وأوردة المستقيم والقولون السيني.

يسمح فحص البواسير الخارجية بتحديد مدى الضعف.

درجات البواسير:

  • زرقاء اللون ، لا تدل أو تضخم البواسير ؛ نزيف في المستقيم من حين لآخر ناتج عن تهيج الأوردة في فتحة الشرج بسبب الإمساك المتكرر.
  • ما يصل إلى 3-5 البواسير المتضخمة والمتساقطة في بعض الأحيان ؛ الأوردة مؤلمة وناعمة وذات لون أرجواني أو أزرق أثناء التفاقم ؛ نزيف كبير تعود الكتل إلى داخل فتحة الشرج تلقائيًا دون تدخل.
  • البواسير المتضخمة والمتداخلة. يمكن دفعه للخلف يدويًا فقط ؛ ألم حاد ونزيف كبير أثناء التفاقم
  • لا يمكن دفع البواسير إلى الداخل ؛ تصبح جدران الوريد رقيقة ومؤلمة للغاية ومتداعية ؛ يمكن أن يسبب النزيف المفرط فقدان الدم المزمن ؛ شحوب لون البشرة ، والإرهاق ، والضعف ، وخفة الرأس من أعراض فقدان الدم.

يمكن أن يظهر الفحص أيضًا الشقوق الشرجية والتآكل والأورام السرطانية المتقرحة.
لا تتجاهل البواسير. تعتبر إجراءات علاج البواسير أكثر فاعلية في المراحل الأولية. لذا ، لا تؤخر زيارة طبيبك. كانت المقالة عرض لأسئلتكم الواردة حول البواسير الداخلية  الخارجية

بواسير English : البواسير باللغة الانجليزية, بواسير بالانجليزي Hemorrhoid

المراجع (1) http://hemorrhoidexpert.org

المرجع (2) https://www.uptodate.com

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق