الصحة العامة

هل يؤثر الصوم على مناعة الجسم؟

يتساءل كثيرون، حول تأثير الصيام على الجهاز المناعي في ظل انتشار هذا الوباء العالمي الذي لا يصارعه سوى مناعة الشخص، فهل يضعف من قدرتنا على التصدّي للوباء أم إنّ العكس صحيح؟
فقد توصلت اّخر الدراسات العلمية إلى أن الصيام له العديد من الفوائد الصحية منها تقوية جهاز المناعة بشكل عام.
وحسب الدراسات العلمية فإن للصيام العديد من الفوائد الصحية ، منها خفض ضغط الدم وخفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية وتحسين حساسية الأنسولين وتقليل الالتهاب.
اضافة لذلك، يمكن للصيام المتقطع زيادة مناعة الجسم ومساعدته على مقاومة نزلات البرد والإنفلونزا على نحو أفضل، إضافة الى تخفيض الوزن بشكل سهل ، لأنه يعمل على تخفيض السعرات الحرارية فورا.
وخلال الصيام المتقطع يفرز الجسم هرمونات تشجع على فقدان الوزن مثل هرمون النمو البشري والنورابينفرين، ولا تساهم تلك الهرمونات في خسارة وزن زائد فقط، وإنما تساعد أيضا على تقوية المناعة.
ومن طرق زيادة المناعة عن طريق الصوم ، تقليل الالتهاب في الجسم، وقد يؤدي وجود الكثير من الالتهاب إلى إضعاف الجسم ما يجعله أكثر عرضة للإصابة بأمراض.
أثناء الصيام، يستخدم الجسم الغليكوجين أولا لإنتاج الطاقة، ثم ينتقل للدهون بعد نفاد الغليكوجين.
فالغليكوجين هو الاساس في تخزين السكريات في الجسم، ويخزن في الكبد والعضلات ويمكن وقت الحاجة تحليله بسهولة إلى غلوكوز.
وبعد نفاد الغليوكوجين، يفرز الجسم الكيتونات كمنتج ثانوي لاستخدام الدهون كوقود.
وتوصلت دراسة التي أجرتها جامعة ييل الأمريكية أن تلك الكيتونات مفيدة في مكافحة الإنفلونزا.
دراسة أخرى توصلت إلى أن الصوم المتقطع يمكن أن يعزز عدد الكريات البيضاء المهمة جدا لجهاز المناعة ولمحاربة الفيروسات.
إن الصيام لفترات طويلة يجبر الجسم على استخدام الغلوكوز والكليكوجين من أجل الطاقة، ثم بعد ذلك يقوم بتقسيم الكريات البيضاء.
وبالتالي ، يبدأ الجسم في تجديد وإنتاج خلايا بيضاء جديدة ما يساهم بشكل ما في إعادة ضبط نظام مناعة كامل الجسم.
ويعتبر طرد الفيروس من الجسم من خلال الصيام هو إحدى الآليات الطبيعية التي يلجأ إليها الجسم لمحاربة العدوى.

وقد يكون الصيام ذا فوائد صحية جمة ويزيد من قوة الجهاز المناعي، لكن ذلك يعتمد على طبيعة الطعام والمشروبات التي يتناولها الصائم خلال الفترة التي تمتد بين الإفطار والسحور.
فخلال الصيام ينصح بالابتعاد عن السكريات والحبوب المكررة وتعويضها بالفواكه والخضراوات والفاصوليا والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.

إن الصيام من الأشياء التي تفيد جسم الإنسان بشكل كبير، ومنها تعزيز الجهاز المناعي، ولكن يجب التنويه على الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، والمشاكل الصحية، عدم الصيام إلا بعد استشارة الطبيب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق